9 كانون الثاني يناير 2012 / 20:03 / بعد 6 أعوام

ضربة لامال الاسماعيلي في المنافسة على اللقب بعد الخسارة امام سموحة

(لاضافة نتيجة ومقتبسات)

القاهرة 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - منيت آمال الإسماعيلي في المنافسة على لقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم بانتكاسة عندما استقبل هدفا قرب النهاية ليخسر 2-1 خارج ملعبه امام سموحة المتعثر اليوم الاثنين.

وبدا الإسماعيلي في طريقه لانتصار مريح عندما سيطر على اللعب في الشوط الأول وتقدم بعد 19 دقيقة عن طريق المهاجم أحمد علي إثر ارتباك داخل منطقة جزاء صاحب الأرض.

لكن سموحة انتفض في الشوط الثاني وأدرك له المهاجم الغاني صمويل افوم التعادل في الدقيقة 52 ثم ساهم الحارس والعارضة في منع الإسماعيلي من إضافة الهدف الثاني.

وأطلق حسني عبد ربه لاعب وسط الإسماعيلي تسديدة من أكثر من 30 مترا ارتدت من يد الحارس الفلسطيني رمزي صالح والعارضة قبل أن يجهز افوم على آمال الفريق الزائر بالهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة.

واستغل افوم تحركا خاطئا من ثنائي دفاع الإسماعيلي عبد الحميد سامي وأحمد حجازي مدافع مصر ليتلقى تمريرة القائد طارق حامد وهو في وضع انفراد ويسدد في الشباك ليمنح فريقه نقاط الفوز التي أخرجته لأول مرة هذا الموسم من منطقة الهبوط.

ولا يزال الإسماعيلي في المركز الخامس برصيد 20 نقطة من 11 مباراة بفارق ثماني نقاط وراء حرس الحدود المتصدر لكنه قد يبتعد أكثر من ذلك بعد اكتمال مباريات الجولة.

وأصبح رصيد سموحة عشر نقاط من 12 مباراة بعدما حقق انتصاره الثاني فقط هذا الموسم ليتقدم للمركز 15 في ترتيب المسابقة التي تضم 19 فريقا.

وواصل إنبي بطل كأس مصر تقدمه في جدول المسابقة بعد أن سجل له المهاجم البديل فينسن دي فونيه وهو من ساحل العاج هدفا قبل اربع دقائق على نهاية الوقت الأصلي ليفوز 1-صفر خارج أرضه على اتحاد الشرطة.

وحقق إنبي انتصاره الثالث على التوالي منذ تولى حسام البدري تدريبه خلفا لمختار مختار الشهر الماضي ليرفع رصيده الى 15 نقطة من 12 مباراة.

وأخفق اتحاد الشرطة صاحب المركز الثالث في تقليص الفارق مع الصدارة عقب نهاية مثيرة للقاء الذي جرى على ملعبه في العباسية بالقاهرة.

ولمس القائد حسام عبد الجواد الكرة بيده ليحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح إنبي أهدرها البديل عادل مصطفى في الدقيقة 84 .

وبعد دقيقتين تعثر عبد الجواد بشكل غريب وهو يحاول ابعاد تمريرة مصطفى لاعب وسط إنبي داخل منطقة الجزاء لتصل الكرة الى دي فونيه الذي استدار وسدد في الشباك مسجلا هدف الفوز المتأخر.

كما أنعش المقاولون العرب آماله في تفادي الهبوط بعد أن سحق الداخلية فريق الذيل 4-1.

ومنح أحمد تمساح لاعب وسط الداخلية التقدم لفريقه قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول في استاد عثمان أحمد عثمان بالقاهرة لكن المقاولون العرب الذي يملك الان عشر نقاط من 12 مباراة رد باربعة أهداف متتالية في الشوط الثاني.

وأدرك المدافع حمادة السيد التعادل للمقاولون العرب بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني ووضع محمد صلاح مهاجم منتخب مصر تحت 23 عاما فريقه في المقدمة في الدقيقة 52.

وعزز علاء كمال تقدم صاحب الأرض بالهدف الثالث من ركلة جزاء في الدقيقة 67 ثم أكمل صلاح الرباعية بعد خمس دقائق أخرى.

وقال محمد رضوان مدرب المقاولون العرب الذي فاز فريقه بنتيجة 4-1 للمرة الثانية في ثلاث مباريات ”لعبنا من أول دقيقة من أجل الفوز.. الشوط الأول كان به عصبية من لاعبي فريقي وتكررت الكرات المقطوعة لكن بين الشوطين طالبتهم بعدم التسرع.“

أ م أ (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below