عرض.. سليشر حامل اللقب يسعى لتحقيق أكثر من هدف في رالي الفراعنة

Sun Oct 2, 2011 11:07pm GMT
 

من أشرف حامد

القاهرة 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يسعى السائق الفرنسي المخضرم جان لوي سليشر حامل اللقب لتحقيق أكثر من هدف في رالي الفراعنة الدولي الجولة السادسة وقبل الاخيرة من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة المقرر ان ينطلق غدا الاثنين ويستمر حتى الثامن من اكتوبر تشرين الاول الجاري.

ويحتل سائق فورمولا 1 السابق البالغ من العمر 63 عاما والذي سبق له الهيمنة على لقب بطولة العالم للراليات الصحراوية في الفترة بين 1998 و2002 المركز الثاني في الترتيب العام للسائقين في البطولة هذا الموسم خلف السائق الروسي ليونيد نوفيتسكي الذي سيغيب عن رالي الفراعنة هذا العام كما يحتل المركز الاول بفارق كبير في فئة السيارات المندفعة بعجلتين والمركز الثالث بين الفرق المشاركة في البطولة حيث يقود لفريق يحمل اسمه "سليشر".

ويضع السائق الفرنسي الذي سبق له العمل لسنوات طويلة مع فريق وليامز كسائق تجارب في فورمولا 1 كما شارك بدلا من نايجل مانسل في جائزة ايطاليا الكبرى على حلبة مونزا في عام 1988 عينه على بطولة الصانعين بعد ان ضمن الى حد كبير الفوز بفئة السيارات المندفعة بعجلتين.

كما يريد ايضا ان يستغل غياب نوفيتسكي الذي يتصدر الترتيب العام للسائقين بفارق كبير عنه لتحقيق نتيجة كبيرة في رالي الفراعنة تمنحه الكثير من النقاط على امل ان تحدث مفاجأة لغريمه الروسي في السباق الاخير في البرتغال ليحصل سليشر على الالقاب الثلاثة.

لكن سليشر الذي فاز ايضا اكثر من مرة برالي داكار ورالي "افريكا ريس" ابدى تخوفه من اسماء المصانع الكبيرة المشاركة في رالي الفراعنة وقال لرويترز على هامش حفل اطلاق فعاليات الرالي "المنافسة ستكون قوية خاصة مع وجود فرق مثل بي.ام.دبليو وميتسوبيشي."

واضاف السائق الفائز برالي الفراعنة ثلاث مرات من قبل "مسار السباق هذا العام اصعب ايضا من الاعوام السابقة. اذا فزت سيكون امر جيدا من اجل بطولة الصانعين وفئة السيارات المندفعة بعجلتين."

وردا على سؤال بشأن الاقبال الخارجي الكبير على المشاركة في الرالي مقابل تراجع المشاركة المحلية والعربية قال نوفيتسكي "جئنا الى مصر في المقام الاول من اجل اظهار الوجه الحقيقي لها ولدعم قطاع السياحة بها. اتمنى ان توفر هذه التغطية الاعلامية الكبيرة لرالي الفراعنة (26 محطة تلفزيونية عالمية) الفرصة لاظهار ان الاوضاع في مصر على ما يرام."

ويشهد الرالي هذا العام اقبالا كبيرا على المشاركة من قبل المتسابقين العالميين الراغبين في اقتناص النقاط في وقت تحلم فيه مصر في استغلال الحديث الرياضي الكبير في زيادة الترويج السياحي بعد تراجع عائداتها جراء الاحداث السياسية التي اعقبت انتفاضة شعبية اطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط الماضي.   يتبع