27 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 23:49 / بعد 6 أعوام

كوني يعيد ليفانتي الى طريق الانتصارات في الدوري الاسباني لكرة القدم

(لاضافة نتائج وتفاصيل ومقتبسات)

مدريد 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أحرز ارونا كوني هدفين وصنع اخر ليقود ليفانتي لاكتساح سبورتنج خيخون 4- صفر اليوم الاحد والعودة الى طريق الانتصارات في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.

وكان ليفانتي تصدر الترتيب في وقت سابق من الموسم للمرة الأولى في تاريخه منذ تأسيسه قبل 102 عام لكنه تراجع بعد ثلاث هزائم متتالية.

ويحتل ليفانتي الان المركز الرابع برصيد 26 نقطة من 13 مباراة بفارق ثماني نقاط وراء ريال مدريد المتصدر الذي فاز 4-1 على جاره اتليتيكو مدريد أمس السبت في لقاء قمة العاصمة الاسبانية.

ويتقدم ريال مدريد تحت قيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو بست نقاط على غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب وصاحب المركز الثاني الذي مني بهزيمته الأولى في المسابقة هذا الموسم بعدما خسر 1-صفر امام مضيفه خيتافي أمس السبت.

ويأتي بلنسية في المركز الثالث برصيد 27 نقطة بعد فوزه بهدفين مقابل هدف واحد على مضيفه رايو فايكانو أمس السبت.

وارتقى اشبيلية للمركز الخامس برصد 21 نقطة بعد فوزه على مضيفه ريال سرقسطة بهدف دون مقابل أحرزه الفارو نيجريدو من ركلة جزاء اليوم الاحد.

ويتأخر ملقة بنقطة واحدة عن اشبيلية قبل مباراته على أرضه مع فياريال غدا الاثنين.

واستخلص المهاجم كوني القادم من ساحل العاج الكرة ومررها الى خوسيه خافيير باركيرو الذي افتتح رباعية ليفانتي في الدقيقة 20.

وسدد خوانلو كرة حولها زمليه فالدو بصدره في المرمى ليضاعف تقدم ليفانتي في بداية اشلوط الثاني.

وانطلق كوني بقوة ليحرز هدف ليفانتي الثالث ثم انقض على كرة مرتدة من اطار المرمى في الدقيقة 62 ليختتم اهداف الفريق.

وقال خوان اجناسيو مارتينيز مدرب ليفانتي للصحفيين ”جمع 26 نقطة في هذه المرحلة من الموسم هي أفضل انباء لنا بداية من اليوم.“

واضاف مدربي ليفانتي الذي يواجه برشلونة الاسبوع القادم ”نحن أصغر فريق في دوري الاضواء وحقيقة ابتعادنا بنقطتين فقط عن برشلونة تعني القليل. نحتاج لحصد أكبر عدد ممكن من النقاط.“

وتغلب غرناطة الوافد الجديد على اتليتيكو بيلباو بهدف دون مقابل أحرزه اينيجو لوبيز بضربة رأس في الشوط الاول.

وهذا أول هزيمة لبيلباو تحت قيادة المدرب الارجنتيني مارسيلو بيلسا في 11 مباراة بكافة المسابقات التي يشارك فيها الفريق.

وأحرز اينيجو مارتينيز مدافع ريال سوسيداد هدفا من منتصف الملعب للمرة الثانية هذا الموسم ليقود فريقه للفوز 3-2 على مضيفه ريال بيتيس في الدقيقة الاخيرة.

ورأى مارتينيز ان كاستو اسبينوزا حارس بيتيس متقدما عن مرماه ليسدد الكرة في الشباك من مدى بعيد بعدما سجل هدفا مماثلا امام اتليتيك بيلباو في الشهر الماضي.

وهذا أول فوز في تسع مباريات لسوسيداد وهو ما خفف من الضغوط على فيليب مونتانيه مدرب الفريق لكنها زادت على بيبي ميل مدرب بيتيس الذي لم يحقق اي انتصار في تسعة لقاءات.

وفاز اوساسونا 2-1 على مضيفه اسبانيول فيما تغلب ريال مايوركا بنفس النتيجة على ضيفه ريسنج سانتندر متذيل الترتيب ليمنح المدرب خواكين كاباروس انتصاره الاول مع الفريق منذ توليه المسؤولية في بداية أكتوبر تشرين الأول الماضي.

م د ح (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below