30 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 22:14 / منذ 6 أعوام

جماعة الاخوان المسلمين تقول إنها متقدمة في الانتخابات المصرية

(لإضافة تصريحات الجنزوري وتعليق شاب إخواني)

من إدموند بلير وأليستير ليون

القاهرة 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت جماعة الإخوان المسلمين اليوم الأربعاء إن النتائج الأولية حتى الآن في أول انتخابات حرة تشهدها مصر منذ أطاح ضباط الجيش بالنظام الملكي عام 1952 تشير إلى تقدمها.

ولم تعلن النتائج الرسمية للانتخابات بعد فيما شكك حزب منافس صغير في زعم الإخوان لكن آخرين قدموا تقديرات تؤيد هذا الزعم فيما يبدو.

ونقل التلفزيون المصري الرسمي عن المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات قوله اليوم الأربعاء إن النتيجة الرسمية للمرحلة الأولى ستعلن يوم الخميس.

وإذا تأكدت هذه النتائج وتكررت حين تكتمل مراحل العملية الانتخابية التي تستغرق ستة أسابيع فإن هذا سيعطي أقدم جماعة إسلامية في مصر كتلة قوية في مجلس الشعب. وربما ينتهي بها الأمر إلى وضع صراع على السلطة مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تسلم الحكم حين تمت الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط.

وقال رئيس لجنة الشباب في حزب الحرية والعدالة علي خفاجي الذي يبلغ من العمر 28 عاما لرويترز إن هدف الإخوان هو إنهاء الفساد وبدء الإصلاح والتنمية الاقتصادية وإن هذا هو ما جذب إليه الكثيرين وبينهم هو.

واستبعد أن يكون هدف الإخوان منع الخمر أو إجبار النساء على ارتداء غطاء الرأس.

وستساعد نتيجة الانتخابات في واحدة من أكثر قوى الشرق الأوسط تأثيرا في تشكيل مستقبل المنطقة التي تشهد انتفاضات شعبية على الحكام المستبدين الذين كانوا على غرار مبارك يتمتعون بدعم غربي يرجع جزء منه الى دورهم في مكافحة الإسلاميين المتشددين.

وتصدرت الأحزاب الإسلامية في المغرب وتونس الانتخابات البرلمانية في الشهرين الماضيين غير أنها قدمت وجها معتدلا خلال الحملات الانتخابية.

ولن تحسم النتيجة النهائية للانتخابات المصرية قبل أن تنتهي العملية الانتخابية في 11 من يناير كانون الثاني.

ويتكون مجلس الشعب المصري من 498 مقعدا وينتخب ثلثا المقاعد بنظام القوائم النسبية والثلث الباقي بالنظام الفردي. وقال حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الاخوان إن المؤشرات الأولية تظهر تقدمه في السباقين.

وأضاف في بيان أن حزبي النور السلفي والكتلة المصرية الليبرالي يأتيان خلفه في السباق الخاص بالقائمة النسبية.

وقال مصدر في حزب الحرية والعدالة طلب عدم نشر اسمه إن القائمة التي يقودها الحزب حصلت على 40 في المئة من الأصوات التي تم الإدلاء بها للقوائم الحزبية حتى الآن.

وقال المجلس العسكري إنه سيحتفظ بصلاحيات تشكيل الحكومة او إقالتها. لكن رئيس حزب الحرية والعدالة قال يوم الثلاثاء إن الأغلبية البرلمانية يجب أن تشكل الحكومة.

واستقالت الحكومة الأسبوع الماضي وسط مظاهرات ترفض الحكم العسكري قتل خلالها 42 شخصا. واختار المجلس العسكري يوم الجمعة كمال الجنزوري رئيس الوزراء الأسبق في حكومة مبارك ليشكل الحكومة الجديدة التي قال إنها ستكون جاهزة هذا الأسبوع.

وقال الجنزوري اليوم الاربعاء إنه ما زال يجري مشاورات تشكيل الحكومة بعد أن رفض خمسة مرشحين محتملين للرئاسة مناصب فيها.

ولم يتضح على الفور لماذا رفض المرشحون المحتملون للرئاسة مناصب الحكومة الجديدة لكن قد يلحق الضرر بحملاتهم لانتخابات الرئاسة إذا انضموا لحكومة قد لا تبقى الا شهورا أو أسابيع ولا يرضى عنها كثيرون.

ورفض الإفصاح عن أسماء من عرض عليهم المنصب.

ويقول الجنزوري إنه سيعلن تشكيل حكومته يوم الخميس أو الجمعة.

ومرت الانتخابات التي جرت يومي الاثنين والثلاثاء في هدوء لكن اعمال العنف تفجرت مساء الثلاثاء في ميدان التحرير بوسط القاهرة حيث أصيب أكثر من 100 شخص.

وقال عضو في الكتلة المصرية التي تضم أحزابا ليبرالية وغيرها إن حزب الحرية والعدالة فاز بما بين 40 و50 في المئة من الأصوات في القاهرة وإن قائمة الكتلة احتلت المركز الثاني وحصلت على ما بين 20 و30 في المئة من الأصوات.

وقالت نورا سليمان المتحدثة باسم حزب العدل -وهو حزب ليبرالي صغير- إن الأرقام التي يذكرها حزب الحرية والعدالة تهدف الى تكوين قوة دفع للمرحلة الثانية.

وعلى الرغم من أن جماعة الاخوان ليست هي التي بدأت الانتفاضة على مبارك فإنها كانت من اكبر المستفيدين منها. واقتربت الجماعة التي حظرها مبارك من لعب دور في تشكيل مستقبل البلاد. وفي تحد مبطن لسلطة الجيش قال رئيس حزب الحرية والعدالة إنه يجب أن يشكل البرلمان الحكومة.

وقال محمد مرسي رئيس الحزب ”الحكومة التي لا تستند إلى أغلبية برلمانية لا يمكن أن تمارس عملها في الواقع العملي.“

وأضاف “لذلك نحن نرى أن طبيعة الأمر أن الأغلبية البرلمانية في البرلمان القادم هي التي سوف تشكل الحكومة.

”نرى أن من الأفضل أن تكون حكومة مبنية على أغلبية ائتلافية في البرلمان.“

وقال عضو بالمجلس العسكري إن نسبة المشاركة ستزيد عن 70 في المئة. وقدر مرسي النسبة عند 40 في المئة.

واندلعت أعمال العنف في ميدان التحرير يوم الثلاثاء حين حاولت مجموعة من الشبان لم يتسن التحقق من هوياتهم اقتحام الميدان وفقا لما ذكره أحد منظمي الاعتصام.

وخلال الاشتباكات ألقيت زجاجات مولوتوف في اتجاه المحتجين. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن 27 مصابا نقلوا الى المستشفى.

(شارك في التغطية مروة عوض من الاسكندرية وياسمين صالح وشيماء فايد من دمياط وتوم بيري وتوم فايفر من القاهرة)

م أ ع - م ل (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below