الانتخابات المصرية هادئة وسط إقبال كبير

Mon Nov 28, 2011 9:27pm GMT
 

(لإضافة تعقيب أمريكي وآخر بريطاني وغلق مراكز الاقتراع)

من محمد عبد اللاه ودينا زايد

القاهرة 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أدلى الناخبون في مصر اليوم الاثنين بأصواتهم في بداية الجولة الأولى من انتخابات تشريعية تمهد لنقل السلطة إلى حكم مدني من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ اطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط.

وأجريت الانتخابات في جو هاديء وسط إقبال كبير قد يأتي بالإسلاميين الذين طال حظر أحزابهم إلى صدارة مجلس الشعب.

وأغلقت ابواب مراكز الاقتراع في الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (1900 بتوقيت جرينتش) بعد زيادة مدة التصويت المقررة ساعتين بسبب الإقبال الكبير. وستستكمل هذه الجولة من الاقتراع غدا الثلاثاء وسيستمر التصويت إلى منتصف الليل.

وفي ردود فعل غربية سريعة مرحبة قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الأنباء المبكرة بشأن الانتخابات المصرية "إيجابية إلى حد بعيد". وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر إنه لم ترد أي أنباء تفيد بوقوع أعمال عنف أو مخالفات مضيفا أن الإقبال على التصويت كبير.

ووصف السفير البريطاني لدى مصر جيمس وات الانتخابات بأنها حدث سياسي مهم وقال إنها أجريت بشكل منظم وسلمي. وقال لرويترز "هذه الانتخابات ما زالت في بدايتها لكن حتى الآن يبدو أنها سارت بشكل سلس."

واثارت اشتباكات وقعت في القاهرة ومدن اخرى الاسبوع الماضي بين الشرطة ومحتجين مطالبين بالإنهاء الفوري للحكم العسكري مخاوف من وقوع اعمال عنف خلال الانتخابات.

لكن القلق لا يزال قائما في مصر من أن يكون لدى العسكريين نية البقاء في الحكم رغم أن الاحتجاجات العنيفة دفعتهم إلى تحديد يونيو حزيران موعدا أقصى لانتخاب رئيس للدولة يتسلم منهم السلطة بحلول يوليو تموز.   يتبع