حزب مصري يقول إنه سيقاطع انتخابات مجلس الشورى

Mon Jan 9, 2012 6:47pm GMT
 

القاهرة 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال حزب مصري اليوم الاثنين إنه سيقاطع انتخابات مجلس الشورى التي ستبدأ أواخر الشهر الجاري احتجاجا على مخالفات لم يعاقب عليها أحد في انتخابات مجلس الشعب ومعتبرا أن الغرفة العليا من برلمان البلاد لا تؤدي غرضا مفيدا.

وقال حزب المصريين الأحرار أحد أحزاب الكتلة المصرية التي يمكن أن تشغل المرتبة الثالثة أو الرابعة في سباق انتخابات مجلس الشعب التي تختتم يوم الأربعاء إن المكتب السياسي للحزب اتخذ قرار المقاطعة في اجتماع عقد أمس الأحد.

وأضاف في بيان بموقعه على الإنترنت "يأتي قرار المكتب السياسي للحزب لما أيقناه علي مدار المراحل الثلاث لانتخابات مجلس الشعب من عدم التعامل بجدية مع المخالفات التي صاحبت العملية الانتخابية مما أثر على نتائج الانتخابات وجعلها غير معبرة عن الإرادة الحقيقة للشعب المصري."

وأضاف أن من بين المخالفات "السماح باستغلال الشعارات الدينية ولغة التكفير خلال العملية الانتخابية من قبل الأحزاب الدينية سواء في الحملة الانتخابية الدعائية أو من خلال المساجد ودور العبادة."

وشارك رجل الأعمال المسيحي البارز نجيب ساويرس في تأسيس حزب المصريين الأحرار وهو حزب ليبرالي يدعو إلى فصل الدين عن الدولة.

وقال البيان إن الحزب قدم "ما يفوق خمسمئة بلاغ وطعن بشأن هذه التجاوزات ولم يتخذ إجراء قانوني واحد رادع ضد مرتكبيها... مما سيجعلها بدون شك تتفاقم وتتعاظم في انتخابات الشورى."

وأضاف أن الحزب يؤمن بأن مجلس الشورى ليس له "اختصاصات حقيقية واضحة ولا أي دور تشريعي وانحصر دوره فيما سبق على منح عضوية المجلس للمقربين من صناع القرار والنظام الحاكم."

ويعين رئيس الدولة ثلث أعضاء المجلس.

ويقترب حزب الحرية والعدالة الذرع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين وحزب النور وهو حزب سلفي من الفوز بأغلبية تزيد على الثلثين في مجلس الشعب.   يتبع