مصادر: مقتل ثلاثة بينهم ضابط جيش في اشتباكات بمدينة مصرية

Fri Jul 29, 2011 6:47pm GMT
 

القاهرة 29 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن ثلاثة أشخاص بينهم ضابط جيش قتلوا اليوم الجمعة وأصيب أربعة في اشتباكات بمدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء المصرية.

وقال مصدر إن الاشتباكات بدأت حين تعرض قسم شرطة ثان العريش لهجوم ملثمين مسلحين بقذائف صاروخية ومدافع رشاشة.

وأضاف أن اثنين من المارة قتلا إلى جانب ضابط الجيش خلال الاشتباكات التي لا تزال دائرة.

وتابع أن رجال شرطة يطلقون النار على المسلحين من مدرعات إحداها تطارد المسلحين في الشوارع القريبة من قسم الشرطة.

وتعرض قسم شرطة ثان العريش لهجمات مماشلة في فبراير شباط خلال الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وكان شهود عيان ذكروا في وقت سابق اليوم أن نحو 150 مسلحا ملثما نظموا مظاهرة في العريش أطلقوا خلالها النار في الهواء وأن فتى عمره 12 عاما أصيب في شرفة مسكنه ونقل إلى المستشفى للعلاج.

وقال شاهد إنهم وصلوا إلى ميدان الرفاعي في المدينة في عشر سيارات لاندكروزر ونحو مئة دراجة نارية.

وأضاف أن ظهورهم أثار رعب المارة خاصة أنهم فتشوا بعض السكان الذين استعملوا تليفوناتهم المحمولة خلال المظاهرة.

وقال الشاهد إن السيارة الأولى والثانية رفعت عليهما أعلام سوداء.

وشهدت الشهور الماضية أعمال عنف وقطع طرق وسلسلة تفجيرات في خط أنابيب الغاز الطبيعي المؤدي إلى إسرائيل والأردن رغم جهود بذلتها الحكومة التي تشكلت بعد سقوط مبارك لحل مشكلات يقول سكان شبه جزيرة سيناء إنها تؤرقهم ومن بينها معدل بطالة مرتفع وأحكام غيابية بالسجن ضد عدد منهم.

م أ ع - ع ع (سيس)