الإخوان المسلمون يريدون أن يشكل البرلمان الحكومة

Tue Nov 29, 2011 8:44pm GMT
 

من توم بيري

القاهرة 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس الحزب السياسي المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين اليوم الثلاثاء ان الجماعة تعتقد ان الأغلبية في البرلمان الجديد يجب أن تشكل حكومة جديدة وهو موقف يمكن أن يضع الإسلاميين في مواجهة مع الحكام العسكريين للبلاد.

وقال رئيس حزب الحرية والعدالة محمد مرسي الذي عبر عن هذا الاعتقاد إن حكومة لا تساندها أغلبية برلمانية لا يمكن أن تحكم من الناحية العملية.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يحقق حزب الحرية والعدالة مكاسب كبيرة في الانتخابات التي ستعقد على ثلاث مراحل كل منها يومان وتنتهي في يناير كانون الثاني.

وقال مرسى للصحفيين خلال جولة في مراكز الاقتراع في حي شبرا بالقاهرة "الحكومة التي لا تستند إلى أغلبية برلمانية لا يمكن أن تمارس عملها في الواقع العملي."

وأضاف مرسى الذي كانت جماعة الإخوان التي ينتمي إليها محظورة في عهد مبارك "لذلك نحن نرى أن طبيعة الأمر أن الأغلبية البرلمانية في البرلمان القادم هي التي سوف تشكل الحكومة."

وتابع "نرى أن من الأفضل أن تكون حكومة مبنية على أغلبية ائتلافية في البرلمان."

وعين المجلس الأعلى للقوات المسلحة في الأسبوع الماضي رئيسا جديدا للحكومة بعد استقالة الحكومة الحالية تحت ضغط احتجاجات الشوارع التي تطالب بإنهاء الإدارة العسكرية للبلاد فورا.

وعلى الرغم من أن عضوا في المجلس العسكري قال إن البرلمان الجديد لن تكون له سلطة إقالة الحكومة القائمة أو تشكيل حكومة جديدة إلا أن مراقبين يشكون في أن العسكريين سيكون باستطاعتهم مقاومة إرادة برلمان جاء بانتخابات نزيهة.   يتبع