رئيس وزراء الصين يزور أيسلندا ويتطلع لثروات القطب الشمالي

Fri Apr 20, 2012 1:05pm GMT
 

ريكيافيك 20 ابريل نيسان (رويترز) - وصل رئيس وزراء الصين ون جيا باو إلى ايسلندا اليوم الجمعة في جولة في دول شمال أوروبا تتركز على الاستثمارات الصينية في قارة تحرص على جذب التمويل من القوة الأسيوية سريعة النمو.

وجدد اختيار رئيس وزراء أكبر دول العالم سكانا بدء جولته بزيارة جزيرة نائية يقطنها 320 ألف نسمة الآمال في ضخ الأموال الصينية في اقتصاد تضرر من الأزمة المالية العالمية قبل ثلاث سنوات لكنه اثار الشكوك كذلك في تعطش بكين للثروات الطبيعية.

ويواجه مطور عقاري صيني قرارا حكوميا صادر العام الماضي بمنعه من شراء قطعة أرض كبيرة قال البعض انها قد تتحول إلى قاعدة بحرية في المستقبل في إطار استراتيجية أوسع نطاقا لكسب موطيء قدم في المنطقة.

وعلى مدى يومين سيتفقد ون الذي درس الجيولوجيا الينابيع البركانية الساخنة ومحطات الكهرباء التي تعمل بالطاقة الحرارية في ايسلندا. وتتوقع الحكومة ابرام اتفاق مع ون للتعاون في تطوير مثل هذه الموارد في شرق افريقيا حيث تعتبر الصين مستثمرا كبيرا بالفعل ومشتر للمواد الأولية.

وسيزور ون المانيا وبولندا والسويد. وسيبحث مجالات الاستثمار والمشروعات الصناعية ومن المتوقع كذلك ان يستمع إلى مطالب بأن تتخلى بكين عن معارضة الجهود الغربية لفرض عقوبات على الرئيس السوري بشار الأسد.

لكن مع بدئه الجولة بزيارة ايسلندا اثار قلق اوروبا من ان تحاول الصين استغلال مشكلات البلاد الاقتصادية للحصول على موطيء قدم في منطقة القطب الشمالي.

وقال دبلوماسي من شمال أوروبا لرويترز هذا الأسبوع طلب عدم الكشف عن هويته "عندما يتعلق الأمر بالقطب الشمالي ترد الصين على خاطرنا على الفور."

وسعت الصين لتهدئة المخاوف.

وقال سونغ تاو نائب وزير الخارجية للصحفيين "الصين مستعدة للاسهام في اقرار السلام وتحقيق الاستقرار والتنمية في منطقة القطب الشمالي وعلى هذا الأساس تسعى الصين للتعاون مع ايسلندا."

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو - هاتف 0020225783292)