الدولار يتراجع واليورو يرتفع بعد تعزيز صناديق الإنقاذ

Fri Mar 30, 2012 1:09pm GMT
 

لندن 30 مارس اذار (رويترز) - تراجع الدولار اليوم الجمعة إلى أدنى مستوياته في شهر مقابل سلة عملات ليواصل هبوطه بسبب توقعات بمزيد من التحفيز النقدي الأمريكي مما ساعد اليورو على المحافظة على مكاسبه بعد أن أقرت منطقة اليورو خطوات لمنع انتشار أزمة الديون.

ووافق وزراء مالية منطقة اليورو اليوم الجمعة على زيادة مؤقتة في القدرات الإقراضية لصندوقي الإنقاذ للحيولة دون اشتعال أزمة الديون السيادية مجددا غير أن محللين قالوا إن الأسواق قد تعتبر هذه الخطوة صغيرة جدا.

وارتفع اليورو 0.3 بالمئة إلى 1.3343 دولار مقتربا من أعلى مستوياته في شهر البالغ 1.3385 دولار الذي سجله في وقت سابق هذا الأسبوع.

وساعدت مكاسب اليورو على دفع مؤشر الدولار إلى أدنى مستوياته في شهر عند 78.727. وتتعرض العملة الأمريكية للضغط منذ تصريحات من رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بن برنانكي وبيانات اقتصادية ضعيفة من الولايات المتحدة أثارت توقعات باتخاذ مزيد من تدابير التحفيز النقدي.

ويتجه مؤشر الدولار إلى تسجيل أكبر انخفاض فصلي له منذ الربع الثاني من العام الماضي.

وسجل الدولار أيضا أدنى مستوياته في شهر مقابل الفرنك السويسري. وتراجعت العملة الأمريكية 0.45 بالمئة مقابل الين إلى 82.01 ين. وكانت قد سجلت في وقت سابق أدنى مستوياتها في ثلاثة أسابيع عند 81.830 ين.

وسجل الجنيه الاسترليني أعلى مستوياته في أربعة أشهر ونصف مقابل الدولار الأمريكي بينما ارتفع الدولار الاسترالي مرتفع العائد 0.4 بالمئة والدولار النيوزيلندي 0.6 بالمئة.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير سها جادو - هاتف 0020225783292)

(قتص)