ليبيا تجري محادثات غير رسمية مع صندوق النقد ولا تطلب مساعدة حتى الآن

Fri Sep 23, 2011 8:39am GMT
 

واشنطن 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول كبير في صندوق النقد الدولي إن حكام ليبيا الجدد يجرون محادثات مع الصندوق لكنهم لم يطلبوا مساعدة مالية حتى الآن.

ويستعد صندوق النقد الدولي للذهاب إلى طرابلس لتقييم البنية التحتية المالية للبلاد بعدما أطاح صراع استمر ستة أشهر بنظام معمر القذافي.

وقال مسعود أحمد مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في الصندوق للصحفيين قبل اجتماعات الصندوق والبنك الدولي في واشنطن مطلع الأسبوع القادم "في هذه المرحلة تجري المحادثات بشأن العمل الفني الذي سيتم."

وأضاف "لم يطلبوا أي مساعدة مالية في هذه المرحلة."

واعترف صندوق النقد بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي في الآونة الأخيرة ويتطلع إلى سبل لإحياء نظم المدفوعات والبنوك الليبية.

ومصدر الإيرادات الرئيسي لليبيا هو إنتاج النفط الذي قال صندوق النقد إنه تراجع أكثر من 95 بالمئة منذ اندلاع الاحتجاجات في فبراير شباط.

وقال أحمد إن تراجع إنتاج النفط سبب "تدهورا كبيرا في الحسابات الخارجية وحسابات الميزانية."

وأضاف "نفهم أيضا ... أن إعادة إنتاج النفط إلى مستواه الأصلي قبل الصراع سيستغرق وقتا ... الناس تقول إنه ليس شيئا يمكن أن يعود خلال 12 شهرا."

ع ه - س ج (قتص)