مسؤول سعودي: المملكة تسعي لتوفير امدادات كافية في سوق النفط

Thu Feb 23, 2012 11:40am GMT
 

(لإضافة تقاصيل)

نيودلهي 23 فبراير شباط (رويترز) - قال مساعد وزير النفط السعودي اليوم الخميس إن الشاغل الرئيسي للمملكة هو توفير امدادات نفط كافية في السوق العالمية فيما يتطلع كبار المشترين الاسيويين إلى أكبر منتج للنفط في العالم لزيادة الانتاج لتعويض تراجع الامدادات من ايران.

والسعودية هي منتج النفط الوحيد الذي يمتلك فائضا من الطاقة الانتاجية يمكنه تعويض أي تراجع في امدادات ايران التي تواجه عقوبات غربية تهدف إلى كبح برنامجها النووي المتنازع عليه.

وتشتري الصين والهند واليابان - أكبر ثلاثة مشترين للنفط الايراني- معا نحو 45 في المئة من صادرات النفط الخام الإيرانية وتخطط كل منها لخفض وارداتها النفطية من طهران بمقدار عشرة في المئة على الأقل.

وبالإضافة إلى اليابان تسعى كوريا الجنوبية للحصول على إعفاء من العقوبات الأمريكية مما يعني أن سول عليها أيضا أن تخفض مشترياتها من إيران.

وقال عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز خلال زيارة رسمية لنيودلهي إن الشاغل الرئيسي للمملكة يتمثل في الحفاظ على إمدادات كافية في سوق النفط مشيرا إلى الحظر النفطي على إيران.

وأضاف أن فائض الطاقة الانتاجية للمملكة يبلغ 2.5 مليون برميل يوميا بينما يبلغ الانتاج حاليا 9.8 مليون برميل يوميا.

وقال وكيل وزارة النفط الهندية إنه بحث مع عبد العزيز شراء المزيد من النفط السعودي.

وبينما تقول نيودلهي إنها لن تلتزم بالعقوبات تسعى شركات التكرير الهندية لشراء كميات أكبر من النفط من السعودية.   يتبع