يونكر: سيادة اليونان ستتقلص بنسبة كبيرة

Sun Jul 3, 2011 12:39pm GMT
 

برلين 3 يوليو تموز (رويترز) - قال جان كلود يونكر رئيس مجموعة اليورو إن اليونان تواجه تقلص سيادتها بنسبة كبيرة وإن عليها خصخصة أصول على نطاق مشابه لموجة بيع مؤسسات ألمانيا الشرقية في التسعينيات بعد انهيار الشيوعية.

وفي مقابلة نشرت بعدما وافق وزراء مالية مجموعة اليورو على صرف شريحة جديدة بقيمة 12 مليار يورو من أموال الانقاذ لليونان قال يونكر إنه متفائل بأن تساعد الاجراءات التي تم الاتفاق عليها مع أثينا على حل مشاكل البلاد.

وأضاف خلال مقابلة مع مجلة فوكس الألمانية نشرت اليوم الأحد "سيادة اليونان ستتقلص بنسبة كبيرة" مضيفا أن فرقا من الخبراء من شتى دول منطقة اليورو سيتوجهون إلى اليونان.

وأضاف يونكر أن اليونان ستحتاج إلى حل على غرار النموذج الألماني حيث تم بيع 14 ألف شركة تابعة لألمانيا الشرقية بين 1990 و1994.

وصوت البرلمان اليوناني يوم الخميس لصالح انشاء وكالة للخصخصة بموجب خطط تقشف جرى الاتفاق عليها مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي فجرت احتجاجات عنيفة في شوارع اثينا.

ويشعر اليونانيون بحساسية شديدة تجاه أي انتهاك لسيادتهم أو مقترحات باشراك "مفوضين" اجانب في إدارة البلاد.

وقال يونكر "لا يمكن السماح لأحد باهانة الشعب اليوناني. لكن علينا مساعدتهم. قالوا إنهم على استعداد لتقبل الخبرة من منطقة اليورو."

ويتعين على اليونان بيع أصول بخمسة مليارات يورو هذا العام فحسب وإلا فستخاطر بالفشل في تحقيق الاهداف المحددة في برنامج الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الأمر الذي قد يترتب عليه قطع التمويل الضروري للابقاء على الحكومة وتفادي تخلف البلاد عن سداد ديون.

م ح - س ج (قتص)