تحليل- توجه الفلسطينيين للامم المتحدة يضع اسرائيل في مأزق .

Thu Sep 15, 2011 12:06pm GMT
 

(اعادة لتصحيح خطأ طباعي في العنوان الرئيسي)

من كريسبيان بالمر

القدس 15 سبتمبر أيلول /رويترز/ - وضع قرار الفلسطينيين بالتوجه الى الامم المتحدة للحصول على اعتراف بدولتهم المستقلة اسرائيل في مأزق لم يدع لها وسيلة سهلة لمواجهة هجوم دبلوماسي قد يعيد صياغة عقود من الصراع في الشرق الاوسط.

ويريد بعض الوزراء في حكومة بنيامين نتنياهو ردا انتقاميا صارما قائلين ان المبادرة الفلسطينية ستقوض أي محادثات سلام ذات معنى في المستقبل وقد تفجر توترات جديدة في الضفة الغربية بعد أشهر من الهدوء النسبي.

ويوصي زعماء سياسيون اخرون بتوخي الحذر ويقولون ان اسرائيل تواجه ما يكفي من عدم اليقين في ضوء تدهور علاقاتها مع مصر وتركيا ويتعين عليها تجاهل تحركات الفلسطينيين في الامم المتحدة باعتبارها حملة علاقات عامة بلا أي مغزي.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو اليوم الخميس انه سيلقي كلمة أمام الجمعية العامة للامم المتحدة الاسبوع القادم ودعا لاستئناف المحادثات المباشرة مع الفلسطينيين.

وقال نتنياهو للصحفيين //قررت نقل هذه الرسالة للجمعية العام للامم المتحدة عندما اتحدث هناك الاسبوع القادم.//

وقال أوديد عيران رئيس معهد دراسات الامن القومي في جامعة تل أبيب //أفهم أن الجانب الاسرائيلي يعتقد أنه امر سيء بالنسبة لنا. التشخيص شيء واحد فقط.. لكن أين وصفة العلاج..//

وأضاف //هناك شيء واحد مؤكد ..ستتلقى صورة اسرائيل صفعة جديدة.//   يتبع