المكتب البحري الدولي:هجمات القراصنة بلغت حدا قياسيا حتى الربع/3 من 2011

Tue Oct 18, 2011 10:10am GMT
 

كوالالمبور 18 اكتوبر تشرين الاول (رويترز) - قال المكتب البحري الدولي اليوم الثلاثاء إن القراصنة هاجموا عددا قياسيا من السفن في مختلف انحاء العالم خلال الاشهر التسعة الاولى من عام 2011 لكنهم يظفرون بعدد أقل من السفن بفضل عمليات الحراسة الافضل التي تضطلع بها القوات البحرية الدولية.

وقال المكتب إن مركز الرصد التابع له في كوالالمبور سجل 352 هجوما على السفن معظمها من قبل قراصنة صوماليين من يناير كانون الثاني حتى نهاية سبتمبر ايلول مقارنة بعدد 289 هجوما في الفترة ذاتها في عام 2010.

وقال بوتنجال موكوندان مدير المكتب في بيان "ارقام القرصنة والسطو المسلح في البحر على مدار الاشهر التسعة الماضية أعلى من أي رقم سجلناه في الفترة نفسها من أي عام مضى ".

وفي الوقت الذي حاول فيه القراصنة اختطاف 199 سفينة في مختلف انحاء العالم على مدار الاشهر التسعة الماضية تمكن القراصنة من السيطرة على 24 سفينة فقط مقارنة مع 35 سفينة اختطفوها في الفترة نفسها من العام الماضي.

وارجع المكتب انخفاض حالات اختطاف السفن إلى الحراسة الافضل وتدخل القوات البحرية التي انتشرت في خليج عدن الذي يربط اوروبا بآسيا منذ بداية عام 2009.

وقال موكوندان "بات القراصنة الصوماليون يواجهون صعوبة اكبر في اختطاف السفن والحصول على الفدى التي يطالبون بها. ينبغي الاشادة بالقوات البحرية لما تقدمه من عمل ممتاز. انها قوى حيوية في ردع ومنع نشاط القراصنة."

وتراجعت عمليات القرصنة والسطو المسلح في مياه آسيا بما في ذلك شبه القارة الهندية إلى 87 حادثا فقط في تسعة شهور مقارنة بعدد 106 حالات في الفترة نفسها في عام 2010.

م ن - م م (سيس) (من)