قاض بميلانو يبرئ ساحة برلسكوني من اتهامات بالاحتيال والاختلاس

Tue Oct 18, 2011 12:44pm GMT
 

ميلانو (ايطاليا) 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - برأ قاض بميلانو اليوم الثلاثاء سيلفيو برلسكوني في قضية احتيال واختلاس تتعلق بمحطته الخاصة للبث "ميدياست" في انتصار قانوني نادر لرئيس الوزراء الايطالي الضعيف المدعى عليه في ثلاث محاكمات أخرى.

وأمر القاضي بمحاكمة بيير ابن برلسكوني نائب رئيس مجلس ادارة ميدياست وفيديلي كونفالونيري رئيس مجلس ادارتها في نفس القضية التي يطلق عليها اسم "ميديا تريد".

وقال نيكولو جيديني محامي رئيس الوزراء الايطالي "كنا نقول على الدوام انه لا توجد أخطاء وان برلسكوني لا علاقة له بهذا.

"انه قرار نادر تماما ... لكننا مع ذلك لا نزال نعتقد ان قضاة ميلانو يتعقبون برلسكوني."

وتتركز القضية على اتهامات بأن ميدياست حازت حقوقا تلفزيونية بأسعار مبالغ فيها في صفقات يزعم ممثلو الادعاء انها أدت الى اختلاس 35 مليون يورو وتهرب ضريبي قيمته ثمانية ملايين يورو.

ولا يزال برلسكوني يواجه قضيتين منفصلتين بالفساد والاحتيال الضريبي لهما صلة بامبراطوريته للاعمال ومحاكمة ثالثة يواجه فيها اتهاما بدفع المال لممارسة الجنس مع عاهرة قاصر واستغلال سلطته للتغطية عليها.

وينفي برلسكوني جميع هذه التهم ويتهم مسؤولي الادعاء في ميلانو بشن حملة ذات دوافع سياسية للاطاحة به من السلطة.

وذكرت مصادر قضائية ان المدعين في قضية ميديا تريد سيقدمون استئنافا ضد قرار تبرئة برلسكوني.

ع أ خ - م م (سيس)