جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة تفرج عن 73 جنديا يمنيا

Sun Apr 29, 2012 9:55am GMT
 

(لإضافة اقتباس وخلفية وتغيير المصدر)

عدن 29 ابريل نيسان (رويترز) - قال سكان إن جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة أفرجت اليوم الأحد عن 73 جنديا يمنيا اختطفتهم خلال حملة كبيرة في جنوب البلاد الشهر الماضي وذلك بعد وساطة رجال دين وشيوخ قبائل.

وقال سكان ببلدة جعار بجنوب اليمن والتي يسيطر عليها متشددو جماعة أنصار الشريعة إنهم رأوا جنودا يغادرون مبنى المدرسة الذي كانوا محتجزين بداخله.

وقالت الجماعة في بيان إن ناصر الوحيشي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وافق على الإفراج عنهم بعد مفاوضات مع شيوخ قبائل وعلماء دين زاروا جعار التي غير المتشددون اسمها الى إمارة وقار.

ويمثل تدخل الوحيشي دليلا آخر على صلات جماعة انصار الشريعة بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب والذي وصفه مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.ايه) ديفيد بتريوس العام الماضي بأنه "أخطر حلقة إقليمية في الجهاد العالمي".

ولم يتضح ما الذي حصلت عليه الجماعة مقابل الإفراج عن الجنود. وكانت الجماعة قد هددت بعيد اختطاف الجنود بإيذائهم اذا لم تفرج الحكومة اليمنية عن إسلاميين متشددين مسجونين.

وقال صحفي يمني حضر تسليم الجنود إن الجماعة شرحت أنها تفرج عن الجنود "لوجه الله" واستجابة لنداءات أسر المحتجزين ووسطاء من القبائل المحلية.

وقال وجدي الشايب إن المتشددين دعوا صحفيين محليين ووسطاء قبليين ونشطاء في مجال حقوق الانسان وأقارب الجنود الى معقلهم في جعار لحضور مراسم التسليم. وأضاف أن الجنود الآن مع اسرهم في طريقهم الى عدن.

واستغل المتشددون عاما من الاضطراب السياسي لتعزيز وجودهم في اليمن خاصة الجنوب حيث سيطروا على مساحات من الأراضي ويشنون هجمات متكررة على قوات الأمن.

واحتجزت جماعة انصار الشريعة الجنود رهائن في هجوم على مدينة زنجبار قتل خلاله اكثر من 100 مجند آخرين.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير سها جادو -هاتف 0020225783292 )