تجدد العنف في غزة بعد الاعلان عن هدنة

Sun Oct 30, 2011 4:09pm GMT
 

(لإضافة غارة اجوية اسرائيلية ومقتل ناشط)

من نضال المغربي

غزة 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تجدد العنف بين اسرائيل ونشطاء غزة اليوم الاحد بعد ان قالت مصر انها توسطت في هدنة لانهاء الهجمات التي قتل فيها عشرة مسلحين فلسطينيين ومدني اسرائيلي.

وبدا ان الوضع يستتب بعد وقف لاطلاق النار حيث ساد الهدوء على الحدود لمدة حوالي ثماني ساعات إلى أن هاجمت طائرة اسرائيلية نشطاء فلسطينيين قال الجيش إنهم كانوا على وشك إطلاق صواريخ من جنوب قطاع غزة.

وقال مسؤولون طبيون في القطاع إن رجلا قتل وأصيب آخر بجروح وإنهما عضوان في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وهي جماعة نادرا ما تشن هجمات على اسرائيل.

وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي وفصيلان آخران أصغر المسؤولية عن الهجمات الصاروخية على اسرائيل منذ يوم الاربعاء. ولحركة الجهاد الاسلامي علاقات وثيقة مع ايران.

وقال مصدر في حركة الجهاد الإسلامي متحدثا بعد بضع ساعات من إعلان مسؤولين مصريين عن اتفاق لوقف إطلاق النار إن الحركة ترحب بجهود الوساطة المصرية.

وقال أبو أحمد قائد الجناح المسلح للحركة إنه في حالة وقف " العدوان" الاسرائيلي فسوف يتم الالتزام بالتهدئة.

واستخدم مسؤولون اسرائيليون ونشطاء فلسطينيون مثل هذه اللغة في الماضي عند الاشارة إلى وقف إطلاق النار لكنهم لم يصلوا إلى حد الاعتراف بالتوصل إلى أي اتفاق هدنة رسمي.   يتبع