ارتفاع عدد القتلى من الصحفيين في 2011

Fri Dec 30, 2011 8:37pm GMT
 

(لاضافة اقتباس من رسالة بوملحة وخلفية)

بروكسل 30 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم الجمعة ان اكثر من 100 من الصحفيين او العاملين الاخرين في مجال الاعلام قتلوا في 2011 ارتفاعا من 94 العام الماضي ودعا الاتحاد الامين العام للامم المتحدة بان جي مون للتحرك للمساعدة في حماية المهنة.

وبلغ العنف ضد الاعلام اسوأ مستوياته في باكستان والعراق والمكسيك وشهد كل منها 11 حالة قتل.

وكان احد القتلى في العراق صباح البازي الذي كان يعمل بالقطعة لحساب رويترز.

وقال الاتحاد الدولي للصحفيين انه بصورة اجمالية بلغ عدد القتلى 106 في 2011 مقابل 94 عام 2010 . واضاف ان 20 من الصحفيين او العاملين الاخرين في الاعلام لاقوا حتفهم في حوادث وكوارث طبيعية.

واغلب من ذكرهم الاتحاد صحفيون يعملون في جبهات القتال. وكان الباقون مصورين وسائقين وغيرهم من افراد الدعم للعمل الاعلامي.

وألقى الاتحاد ومقره بروكسل باللوم عن عدد القتلى في 2011 على فشل الحكومات في حماية الصحفيين ومعاقبة المسؤولين عن العنف ضدهم.

وكتب رئيس الاتحاد جيم بوملحة الى الامين العام للامم المتحدة مطالبا بالتحرك.

وقال بوملحة في رسالة الى بان نشرت اليوم الجمعة "في وضع تنكر فيه الحكومات أو لا تبالي بما أصبح نمطا معتادا من القتل المستهدف للصحفيين يتحتم عليك وعلى الأمم المتحدة تذكيرهم بمسؤوليتهم عن حماية الصحفيين."   يتبع