دول الخليج تؤيد دعوة العاهل السعودي للوحدة لمواجهة تهديدات إيران

Tue Dec 20, 2011 9:05pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل واقتباسات وخلفية)

من أنجوس مكدوال وأسماء الشريف

الرياض 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - رحب زعماء دول الخليح العربية بدعوة العاهل السعودي الملك عبد الله إلى ضم الصفوف في "كيان واحد" فيما بدا انه محاولة لتشكيل جبهة موحدة أقوى بعد تلميح إلى تهديدات إيرانية.

وقال العاهل السعودي أمس الاثنين ان امن بلاده ودول الخليج العربية الاخرى مستهدف مشيرا فيما يبدو الى ايران ودعا دول مجلس التعاون الخليجي إلى "تجاوز مرحلة التعاون إلى مرحلة الإتحاد لتشكل دول المجلس كيانا واحدا."

ويتضمن ميثاق تأسيس مجلس التعاون الخليجي في عام 1981 هدف تحقيق وحدة أقوى لكن الانتفاضات الحاشدة التي اعادت تشكيل توازن القوى في الشرق الاوسط والمخاوف من ايران اعطت لهذا الهدف قوة دافعة.

وقال مسؤولون ان المشاركين في اجتماع دول مجلس التعاون الخليجي الذي استمر يومين بحثوا الموضوع بصفة غير رسمية وتعهدوا بدراسة ورفع تقرير بحلول مارس اذار دون ان يحددوا ما هي الخطوات الملموسة التي قد تتخذ.

وطالبت دول مجلس التعاون الخليجي بأن تنفذ سوريا على الفور خطة السلام التي اعدتها الجامعة العربية التي وقعتها لانهاء حملة العنف ضد المحتجين المناهضين للحكومة.

وقال الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي الذي تضطلع بلاده بدور بارز في مجلس التعاون الخليجي إنه يتعين على سوريا قبول خطة جامعة الدول العربية التي وقعتها دمشق والتي تدعو إلى سحب القوات من المراكز السكانية والإفراج عن السجناء وبدء حوار مع قوى المعارضة.

وقال الأمير سعود الفيصل ردا على سؤال بشأن توقيع سوريا على بروتوكول لتنفيذ خطة الجامعة العربية إن هذه الخطوات يجب أن تنفذ فورا إذا خلصت النوايا.   يتبع