قوات ودبابات تقوم بدوريات في شمال شرق نيجيريا بعد تفجيرات

Sun Jan 1, 2012 4:53pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات وتفاصيل وخلفية)

مايدوجوري (نيجيريا) أول يناير كانون الثاني (رويترز) - قال شهود إن قوات مدججة بالسلاح ودبابات قامت بدوريات في شوارع مايدوجوري في شمال شرق نيجيريا اليوم الاحد بعدما اعلن الرئيس حالة الطواريء في مناطق بشمال البلاد بسبب تفجيرات نفذتها جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة.

وفرض الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان حالة الطواريء على شمال شرق البلاد ومدينة جوس المعرضة للصراعات بوسط البلاد وجزء من ولاية النيجر بالقرب من أبوجا وأغلق الحدود مع الكاميرون وتشاد والنيجر في الشمال الشرقي.

وبعد حوالي أسبوع من تنفيذ متشددين ينتمون لبوكو حرام سلسلة تفجيرات في أنحاء متفرقة من نيجيريا يوم عيد الميلاد من بينها تفجير أسفر عن 37 قتيلا على الأقل و57 مصابا قال جوناثان للتلفزيون الحكومي إن هدفه استعادة الأمن في المناطق المضطربة في الشمال.

وفي مايدوجوري وهي مدينة نائية في شمال شرق البلاد ومركز لتمرد بوكو حرام شاهد مراسل لرويترز عدة دبابات تقوم بدوريات في المدينة ومجموعات تضم الواحدة 12 جنديا أو أكثر في دوريات راجلة.

وقال احد سكان مايدوجوري ويدعى بوبا جودوف "استيقظنا هذا الصباح على رؤية جنود مسلحين في كل مكان وبعض الدبابات تقوم بدوريات. نخشى مما قد يحدث لاحقا."

وقال جوناثان إنه أصدر تعليمات الي رئيس أركان الجيش باتخاذ إجراءات "مناسبة" بما في ذلك تشكيل قوة خاصة لمكافحة الإرهاب.

واثارت التفجيرات التي استهدفت الكنائس مخاوف من أن بوكو حرام وهي حركة على غرار حركة طالبان تحاول إشعال فتنة طائفية في نيجيريا أكبر دولة في افريقيا من حيث عدد السكان وأكبر منتج للنفط في القارة.

وتعرض جوناثان لانتقادات من المعارضة والجماعات المسيحية على ما قالوا انه رد فعل بطيء ازاء هذه التفجيرات.   يتبع