البرلمان العربي: يجب سحب المراقبين العرب من سوريا على الفور

Sun Jan 1, 2012 6:36pm GMT
 

(لإضافة عودة بعض المندوبين العرب إلى القاهرة)

من ايمن سمير

القاهرة أول يناير كانون الثاني (رويترز) - دعا البرلمان العربي اليوم الأحد إلى السحب الفوري لبعثة المراقبة التابعة للجامعة العربية من سوريا قائلا انها تتيح لدمشق التغطية على اعمال العنف والانتهاكات المستمرة.

وكانت الجامعة العربية ارسلت فريقا صغيرا من المراقبين إلى سوريا لتقييم الوضع على الأرض ومعرفة ما إذا كان الرئيس السوري بشار الأسد يفي بتعهده بانهاء حملة قمع الاحتجاجات المناهضة لحكمه المستمرة منذ تسعة شهور.

وأثارت بعثة المراقبين العرب جدلا بالفعل. وتحدثت جماعات لحقوق الانسان عن قتلى ما زالوا يسقطون خلال اشتباكات وخروج عشرات الآلاف من المحتجين إلى الشوارع ليوضحوا للمراقبين مدى غضبهم.

وأغضب رئيس بعثة المراقبين العرب السوداني الفريق أول الركن محمد أحمد مصطفى الدابي بعض المتابعين أيضا عندما قال إنه لم ير شيئا "مخيفا" في اولى جولاته في حمص احدى مراكز الاضطرابات الرئيسية.

وقال البرلمان العربي وهو هيئة استشارية مؤلفة من 88 عضوا تضم ممثلين للدول الأعضاء بالجامعة العربية اليوم إن أعمال العنف تتواصل لحصد ارواح العديد من الضحايا.

وقال علي سالم الدقباسي رئيس البرلمان العربي إن ذلك يتم "في وجود مراقبين من جامعة الدول العربية الأمر الذي أثار غضب الشعوب العربية ويفقد الهدف من إرسال فريق تقصي الحقائق."

واضاف ان ذلك "يتيح للنظام السوري غطاء عربيا لممارسة أعماله غير الإنسانية تحت سمع وبصر جامعة الدول العربية."   يتبع