الامريكيون يحيون ذكرى هجمات 11 سبتمبر وسط مشاعر الحزن

Sun Sep 11, 2011 10:00pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من مارك ايجان وباسل كاتز وستيف هولاند

نيويورك 11 سبتمبر أيلول (رويترز) - أحيا الأمريكيون اليوم الأحد الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر 2011 وسط اشتياق الاطفال لابائهم الذين فقدوهم وبكاء رجال ونساء أمام النصب الذي يحمل اسماء ما يقرب من ثلاثة الاف شخص لاقوا حتفهم في تلك الهجمات.

وخلال المراسم التي اعتصرت القلوب واستمرت لنحو خمس ساعات في المكان الذي كان يرتفع فيه برجا مركز التجارة العالمي تليت أسماء الأشخاص الذين قتلوا في الهجمات التي نفذها تنظيم القاعدة بطائرات مخطوفة.

وقال بيتر نيجرون الذي كان طفلا حين قتل والده في أحد البرجين "افتقد والدي دائما. كان مدهشا..اتمنى لو كان والدي موجودا ليعلمني كيفية القيادة وأن اطلب من فتاة الخروج سويا ورؤية تخرجي من المدرسة الثانوية ومئات الاشياء الاخرى التي لا استطيع ان احصيها."

وأقيمت مراسم مماثلة في شانكسفيل وبنسلفانيا وفي مقر وزارة الدفاع الأمريكية خارج واشنطن وهي المواقع الاخرى التي تعرضت للهجمات التي نفذها 19 من اعضاء تنظيم القاعدة في صباح يوم الثلاثاء 11 سبتمبر ايلول 2001.

ودفعت الهجمات القوات الأمريكية لغزو أفغانستان للاطاحة بحكام طالبان الذين وفروا المأوى لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وبدأت واشنطن "حربا على الارهاب" اطاحت بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين واستمرت على عدة جبهات حتى هذا اليوم.

وقال رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرج في موقع انهيار البرجين "مرت عشرة أعوام منذ ان تحول صباح سماؤه زرقاء إلى أكثر الليالي قتامة."

وأضاف "منذ ذلك الحين عشنا تحت الشمس المشرقة وفي الظل.. ورغم اننا لا نستطيع ان ننسى ابدا ما حدث هنا الا اننا نستطيع ان نرى ايضا ان الاطفال الذين فقدوا اباءهم قد اصبحوا يافعين وولد احفاد وترسخت الاعمال الجيدة والخدمة العامة لتكريم اولئك الذين احببناهم وفقدناهم."   يتبع