مصرفان اماراتيان ينفذان أول اتفاق اسلامي لاعادة الشراء بالخليج

Tue Aug 2, 2011 5:43pm GMT
 

دبي 2 أغسطس اب (رويترز) - قال بنك أبوظبي الوطني ومصرف أبوظبي الإسلامي اليوم الثلاثاء انهما وقعا أول اتفاق اعادة شراء يتفق مع الشريعة الإسلامية في منطقة الخليج في خطوة تهدف إلى تعزيز مستويات السيولة.

واضاف البنكان ومقرهما أبوظبي في بيان انهما نفذا الصفقة التي يحين موعد استحقاقها بعد أسبوع بقيمة 20 مليون دولار على صكوك مرتبطة بحكومتي ماليزيا وأبوظبي.

ويعتبر غياب أدوات إدارة السيولة أحد التحديات الرئيسية أمام قطاع التمويل الإسلامي الناشيء الذي اقترب إجمالي أصوله عالميا من تريليون دولار. ونتيجة تحريم الاسلام للفائدة لا يمكن للقطاع استخدام أغلب الأدوات المستعملة ما بين البنوك.

وفي يونيو حزيران أطلق مصرف الإمارات المركزي تسهيل إعادة شراء لشهادات الودائع الإسلامية لتوفير أداة سيولة جديدة.

وتسمح اتفاقات إعادة الشراء (الريبو) للبنوك بمنح المزيد من الأموال بهدف الإقراض أو شراء الأصول مما يعزز مستويات السيولة.

وكان بنك أبوظبي الوطني قال في فبراير شباط الماضي إنه يتوقع أن يصل حجم سوق اتفاقات اعادة الشراء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى حوالي ملياري دولار.

أ ل - ع ع (قتص)