أسهم أوروبا تسجل أدنى إغلاق في 11 شهرا وهبوط البنوك

Tue Aug 2, 2011 6:11pm GMT
 

(لإضافة بيانات الإغلاق النهائية وتفاصيل)

لندن 2 أغسطس اب (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية مسجلة أدنى مستوى إغلاق في 11 شهرا اليوم الثلاثاء حيث حل ضعف النمو العالمي محل سقف الدين الأمريكي كمصدر القلق الرئيسي لدى المستثمرين وهبطت أسهم البنوك بفعل مخاوف بشأن أزمة الديون في أطراف منطقة اليورو.

وانخفض مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 1.8 في المئة ليغلق عند 1048.71 نقطة مسجلا أكبر خسائر في يوم واحد منذ مارس آذار وأدنى مستوى إغلاق منذ أواخر أغسطس آب 2010.

وتراجعت الأسهم بشكل عام وسجلت أسهم شركات التعدين خسائر كبيرة بفعل مخاوف بشأن الطلب بعد بيانات حديثة من بينها أرقام الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة التي ألقت الضوء على ضعف النمو.

وانخفض مؤشر ستوكس يورب 600 لأسهم البنوك 2.5 في المئة مسجلا أدنى مستوى في 26 شهرا بفعل تجدد المخاوف حول مستويات الديون في أطراف منطقة اليورو. وتراجع سهم إكستراتا للتعدين 3.6 في المئة رغم نتائجها القوية.

وقال جيمس بكلي مدير صندوق لدى بارنج أسيت مانجمنت التي تدير أصولا بقيمة 30 مليار جنيه استرليني (48 مليار دولار) "يتمثل القلق الأكبر في مسار الاقتصاد العالمي الذي يبدو متوقفا.

"النتائج اليوم لم تكن سيئة للغاية. لا أعتقد أن النتائج هي مبعث هذا الضعف في السوق. جاءت النتائج مرضية بدلا من ممتازة."

وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني واحدا في المئة ومؤشر داكس ‪.GDAXI‬ الألماني 2.2 في المئة ومؤشر كاك 40 ‪<. FCHI>‬ الفرنسي 1.5 في المئة.

ع ر - ع ع (قتص)