مقابلة-صندوق النقد يقول إنه مستعد لمساعدة ليبيا ومصر

Mon Sep 12, 2011 6:24pm GMT
 

(لإضافة توقعات اقتصادية وخلفية وآراء محللين)

لندن 12 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول كبير في صندوق النقد الدولي اليوم الاثنين إن الصندوق مستعد لتقديم تمويل إلى ليبيا إذا لزم الأمر لكنه توقع ألا تحتاج البلاد لمثل هذه المساعدة سوى في المدى القصير.

وقال مسعود أحمد مدير قسم الشرق الأوسط ووسط آسيا في الصندوق في مقابلة "إذا ظهرت حاجة لتمويل قصير الأجل فإن الصندوق مستعد لتقديمه."

لكنه أضاف أن من غير المرجح أن تحتاج ليبيا برنامج مساعدات طويل الأجل إذ من المتوقع أن تحصل البلاد في نهاية المطاف على ما قيمته نحو 150 مليار دولار من الأصول السيادية التي كان يسيطر عليها الزعيم السابق معمر القذافي ودائرة المقربين منه والمجمدة حاليا في الخارج.

وقال "في المدى المتوسط من المتوقع أن تستطيع تمويل نفسها."

ومن المتوقع ان يلعب الصندوق دورا رئيسيا في تقديم المساعدات الدولية إلى البلدان التي تأثرت بانتفاضات الربيع العربي. وقال الصندوق يوم السبت إنه مستعد لتقديم قروض تصل إلى 35 مليار دولار لتلك الدول وأعلن اعترافه بالمجلس الوطني الانتقالي كحاكم شرعي لليبيا.

وقال أحمد إن الصندوق مستعد لإرسال فريق من الخبراء إلى ليبيا لتقييم حالة الاقتصاد بمجرد أن تسمح بذلك الأوضاع الأمنية. واضاف أن الفريق سوف يركز على قضايا مثل مدى كفاءة عمل أنظمة صرف الأموال والبنوك.

وقال أحمد أيضا إن الصندوق مازال مستعدا لاقراض مصر إذا غيرت القاهرة رأيها وطلبت المساعدة.

ورفض المجلس العسكري في مصر عرضا بقرض قيمته ثلاثة مليارات دولار من الصندوق في يونيو حزيران متعهدا بتمويل عجز الميزانية من مصادر محلية وقروض من حكومات عربية.   يتبع