زعيم الكنيسة الأرثوذكسية الروسية يدعو لحماية مسيحيي الشرق الأوسط

Fri Dec 2, 2011 8:31pm GMT
 

باريس 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حذرت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية من أن زيادة العنف ضد الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط يمكن أن يجبرها على الرحيل عن المنطقة ودعت إلى تعاون دولي لحمايتهم وحماية حقوقهم.

وقال البطريرك كيريل في مؤتمر بموسكو إن مسيحي المنطقة أصبحوا "رهائن" لقضايا سياسية كبيرة وإن احتمال خروجهم كلية من المنطقة "واقعي إلى حد كبير".

وأضاف "إحدى أكثر النزعات الرمزية في زمننا هي النزوح الجماعي للمسيحيين من الشرق الأوسط وشمال افريقيا بسبب زيادة لم يسبق لها مثيل في العنف ضد الأقليات الدينية في المنطقة."

ودعا كيريل إلى "آلية قابلة للتطبيق لحماية حقوق المسيحيين والمجتمعات المسيحية" بالتعاون مع الأمم المتحدة وممثلي الأديان.

ويشكل المسيحيون نحو خمسة في المئة من سكان الشرق الأوسط انخفاضا من 20 في المئة قبل نحو قرن من الزمان. وتنتمي أقلية كبيرة منهم إلى كنائس ارثوذكسية.

م ص ع - ع ع (سيس)