ليبيا: الأولوية لأصدقائنا في عقود النفط

Sun Nov 13, 2011 12:02pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من حميرة باموك

الدوحة 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية اليوم الأحد إن الحكومة الليبية الجديدة ستكافئ أصدقاءها حالما يبدأ البلد المنتج للخام منح عقود نفطية بعد أن انتهت الحرب الأهلية.

ومن غير المتوقع أن ترسي ليبيا أي امتيازات جديدة لحين نقل السلطة من الحكومة الانتقالية التي يجري تشكيلها حاليا إلى حكومة منتخبة في غضون نحو ثمانية أشهر.

وقال نوري بالروين للصحفيين على هامش اجتماع لمنتدى الدول المصدرة للغاز في العاصمة القطرية الدوحة إنه لا يتوقع منح أي تراخيص أو عقود خلال الفترة الانتقالية مضيفا أنه إذا تساوت جميع البنود فإن الأفضلية ستكون للأصدقاء.

وقالت الحكومة الانتقالية في لبيبيا إن العقود المبرمة بالفعل مع شركات أجنبية ستحترم لكن أي اتفاق شابه فساد فإنه قد تجري مراجعته.

وقال بالروين إن إنتاج ليبيا الذي يبلغ حاليا 600 ألف برميل يوميا من المتوقع أن يبلغ 800 ألف برميل يوميا بنهاية العام وأن يعود لمستويات ما قبل الحرب بنهاية 2012.

كان إنتاج ليبيا 1.6 مليون برميل يوميا قبل الحرب يصدر منه 1.3 مليون برميل للأسواق العالمية.

وقال بالروين إن مستوى الانتاج الحالي البالغ 600 ألف برميل يوميا يوجه منه 140 ألفا للتكرير والباقي للتصدير.   يتبع