أمريكا تندد بتفجيري سوريا وتشدد على عدم عرقلة عمل الجامعة العربية

Fri Dec 23, 2011 9:12pm GMT
 

(لاضافة تعليق مسؤول امريكي بشأن المسؤولية)

واشنطن 23 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نددت الولايات المتحدة بقوة بالتفجيرين اللذين وقعا في العاصمة السورية دمشق اليوم الجمعة وقالت انه يجب ألا يؤدي ذلك الى عرقلة خطة السلام التي تتبناها جامعة الدول العربية لانهاء حملة القمع الدموية المستمرة منذ عشرة أشهر ضد الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان "لا مبرر للارهاب من اي نوع ونحن ندين هذه الأفعال أينما تحدث."

وأضاف "من المهم ألا يعرقل هجوم اليوم العمل الحيوي لبعثة المراقبين التابعة للجامعة العربية لتوثيق ومنع انتهاكات حقوق الانسان بهدف حماية المدنيين. نأمل ان تواصل البعثة عملها بدون قيود في مناخ لا يشوبه العنف."

وقال مسؤول امريكي اشترط عدم ذكر اسمه انه لم تتضح بعد الجهة التي نفذت التفجيرين.

والقى مسؤولون سوريون باللائمة على تنظيم القاعدة بينما قال معارضو الرئيس السوري بشار الاسد ان الحكومة نفسها ربما تكون نفذت التفجيرين لكسب التعاطف والدعم من خلال الادعاء بانها تتعرض لهجوم من قوى خارجية.

وقال المسؤول الامريكي "حتى الان لم يتضح من نفذ التفجيرين... من الافضل الحصول على جميع المعلومات قبل القاء اللوم في اتجاه أو اخر."

م ر ح - ع ع (سيس)