سفير روسيا: الوقت غير مناسب لفرض عقوبات دولية على سوريا

Tue Aug 23, 2011 9:38pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

من لويس شاربونو

الامم المتحدة 23 أغسطس اب (رويترز) - قال سفير روسيا لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين اليوم الثلاثاء ان موسكو لا تعتقد ان الوقت مناسب لفرض عقوبات على سوريا فيما يتصل بقمعها العنيف للمظاهرات المطالبة بالديمقراطية.

وتقول الدول الغربية الاعضاء في مجلس الامن الدولي انها تصوغ مشروع قرار لفرض عقوبات. لكن روسيا من الدول الخمس الدائمة العضوية التي تتمتع بحق النقض (الفيتو) وهو ما يمنحها القدرة على منع صدور اي قرار وتشير تصريحات تشوركين الى انه سيكون من الصعب اقناع روسيا بتأييد اتخاذ اجراءات مشددة.

وسئل تشوركين وهو في طريقه لحضور اجتماع عادي لمجلس الامن ان كان الوقت مناسبا لفرض عقوبات على سوريا فقال للصحفيين "كلا لا نعتقد ذلك."

وبالاضافة الى روسيا اشارت الصين وجنوب افريقيا والبرازيل والهند الى انها ستجد صعوبة في تأييد فرض اجراءات عقابية على دمشق. ويتطلب صدور اي قرار من المجلس موافقة تسعة اعضاء وعدم اعتراض اي من الدول التي تتمتع بحق الفيتو.

وتقول الامم المتحدة ان 2200 شخص قتلوا في سوريا منذ بدأت حملة قمع المحتجين في مارس اذار وبدأ مجلس حقوق الانسان اليوم تحقيقا في احداث العنف بما في ذلك احتمال ارتكاب جرائم ضد الانسانية وذلك برغم اعتراض روسيا والصين.

وقال تشوركين ان روسيا تعتقد ان مجلس الامن عبر عن موقفه بوضوح في بيان أصدره في الثالث من اغسطس اب ودعا فيه الى وضع نهاية للعنف وادان استخدام السلطات السورية للقوة.

واضاف "نأمل أن يتحقق تقدم.. نأمل أن يجرى حوار في سوريا... نحن نعتقد انه ينبغي ان نستمر في العمل في اطار هذا الموقف الموحد."   يتبع