أوباما يرد على انتقادات الجمهوريين لسياسته حيال ايران

Mon Nov 14, 2011 10:22am GMT
 

هونولولو 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - رد الرئيس الأمريكي باراك أوباما على الانتقادات التي وجهها مرشحو الرئاسة الجمهوريون لأسلوب تعامله مع ايران وقضايا دولية أخرى.

وبدا ان الرئيس الديمقراطي اغتنم الفرصة للدفاع عن سجل سياسته الخارجية خلال مؤتمر صحفي في ختام قمة قادة دول منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (آبك) التي استضافها في مسقط رأسه بولاية هاواي.

وقال أوباما إن العلاقات الصريحة والمنفتحة التي بناها مع الصين "حققت فوائد كبيرة" من بينها تشكيل جبهة موحدة أمام طموحات ايران النووية.

وردا على سؤال حول رده على تأكيد المرشح الجمهوري ميت رومني بان ايران ستنجح في تطوير سلام نووي إذا ما تم إعادة انتخاب أوباما تحدث الرئيس الأمريكي عن تحقيق "تقدم مطرد وحازم وقوي في عزل النظام الايراني".

وأضاف أن العقوبات التي فرضها لها "تأثير ضخم" على اقتصاد ايران ونفوذها وأكد أنه بالرغم من تفضيله للحل الدبلوماسي للنزاع إلا أن كل الخيارات مفتوحة.

وتابع "هل هذه قضية سهلة؟ لا. أي شخص يدعي ذلك إما يناور سياسيا أو لا يعرف عما يتحدث."

س ج - ع ع (سيس)