ائتلاف ميركل يلقى هزيمة جديدة في انتخابات اقليمية بألمانيا

Sun Sep 4, 2011 5:43pm GMT
 

(لإضافة هزيمة ائتلاف ميركل)

برلين 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - منيت كتلة يمين الوسط بزعامة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بهزيمة اخرى اليوم الأحد في انتخابات اقليمة بولاية ميكلينبورج فوربوميرن أفقر الولايات الألمانية بعدما خسر حزبها الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحليفه الحزب الديمقراطي الحر تأييد الناخبين.

وأظهرت نتائج اول استطلاع اجرته شبكه ايه.ار.دي لاراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع الساعة 1615 بتوقيت جرينتش حصول حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل على 24 في المئة انخفاضا من 28.8 في المئة التي حصل عليها في انتخابات عام 2006 التي جرت في الولاية ذات الكثافة السكانية المنخفضة. وهذه اسوأ نتيجة يحصل عليها الحزب هناك على الاطلاق.

وكان الديمقراطيون الاحرار يمثلون مجرد حزب معارض في برلمان ولاية ميكلينبورج فوربوميرن في شفيرين عاصمة الولاية ولكن أطيح بهم من البرلمان بحصولهم على نتيجة اقل من نسبة الخمسة في المئة المطلوبة لدخول البرلمان حيث لم يحصل حزبهم سوى على 3.1 في المئة مقابل 9.6 في المئة عام 2006.

وخيمت أزمة منطقة اليورو على الحملة الانتخابية قبل اجراء تصويت حاسم في برلمان برلين اواخر سبتمبر ايلول بشأن اصلاحات لانقاذ منطقة اليورو.

وحمل هذا العام اخبارا كئيبة لميركل . فقبل عامين من الانتخابات الاتحادية القادمة يشهد حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي تراجعا في شعبيته في استطلاعات الرأي لأسباب منها السخط العام تجاه ميركل وموقفها المتردد خلال ازمة منطقة اليورو.

وتعرض الاتحاد الديمقراطي المسيحي والحزب الديمقراطي الحر لسلسلة من الانتكاسات المريرة في انتخابات شهدتها ست ولايات هذا العام. وفقد الاتحاد الديمقراطي المسيحي السيطرة على ولايتين هما هامبورج وبادن-فيرتمبرج بعد ان حكمهما لفترة طويلة.

اما الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي حكم مع الاتحاد الديمقراطي المسيحي في ميكلينبورج فوربوميرن منذ عام 2006 فقد حصل على 36.8 في المئة ارتفاعا من 30.2 في المئة. ويستطيع الحزب الديمقراطي الاشتراكي مواصلة الائتلاف مع الاتحاد الديمقراطي المسيحي او التحول إلى الحزب اليساري الذي حصل على 17 في المئة أو حزب الخضر الذي فاز بمقاعد في الولاية للمرة الاولى على الاطلاق بحصوله على 8.4 في المئة.

ح ع - ع ع (سيس)