دي.إن.أو النرويجية وبترول رأس الخيمة تتفقان على دمج أصول

Mon Jul 4, 2011 5:59pm GMT
 

(لإضافة مقابلة مع الرئيس التنفيذي لبترول رأس الخيمة وتحليل وخلفية)

أوسلو 4 يوليو تموز (رويترز) - ربما تسعى دي.إن.أو النفطية النرويجية وبترول رأس الخيمة الاماراتية لمزيد من الشراكة في الشرق الأوسط بعد أن اتفقت الشركتان على دمج أنشطة نفطية تحت اسم دي.إن.أو في صفقة دفعت أسهم الشركة النرويجية للصعود 16 في المئة اليوم الإثنين.

وقال بيجان مصفر رحماني رئيس مجلس إدارة دي.إن.أو وهو أيضا الرئيس التنفيذي لبترول رأس الخيمة إن عددا من شركات النفط دعته إلى دراسة دمج أنشطة في ظل الاضطرابات السياسية التي تجتاح الشرق الأوسط وتدفع أسعار الأسهم للتراجع.

وقال رحماني لرويترز "ربما تكون هناك فرصة لشركة مثل دي.إن.أو في شكلها الموسع لتحتل موقع الصدارة في تكتل لشركات أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تضررت أسعار أسهمها من الاعتقاد بزيادة المخاطرة."

وقفز سهم دي.إن.أو 15.8 في المئة إلى 6.95 كرونة في بورصة أوسلو التي ارتفعت قليلا بعد أن قيمت الصفقة الشركة بسعر أعلى عن قيمتها السوقية الحالية بحسب ما قاله محلل نرويجي.

وبمقتضى الصفقة سترتقع حصة بترول رأس الخيمة في دي.إن.أو من 30 في المئة إلى 41 في المئة.

وستنقل بترول رأس الخيمة أصولا في مجال النفط والغاز من بينها حقلان بحريان منتجان في عمان إلى شركة جديدة تابعة لدي.إن.أو ستدار من أوسلو.

وقالت الشركتان إن دي.إن.أو ستصدر أسهما جديدة بسعر يتراوح بين 8.25 كرونة وعشر كرونات (1.54-1.87 دولار) مقابل أصول لرأس الخيمة تقدر قيمتها بما بين 250 و 300 مليون دولار وفقا لشروط محددة بناء على تقييمات مستقلة.

وقالت دي.إن.أو إنها تعتزم إدراج الشركة المندمجة في بورصة لندن مع الاحتفاظ بأسهمها في بورصة أوسلو.

ومن بين المساهمين الرئيسيين في شركة بترول رأس الخيمة الشيخ سعود بن صقر القاسمي حاكم إمارة رأس الخيمة بدولة الامارات العربية المتحدة.

ع ر - ع ع (قتص)