تباطؤ التراجع في الاحتياطيات الاجنبية لمصر في يونيو

Mon Jul 4, 2011 6:45pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

القاهرة 4 يوليو تموز (رويترز) - انخفض صافي الاحتياطيات الأجنبية لمصر بمقدار 659 مليون دولار في يونيو حزيران مسجلا اقل تراجع شهري منذ تسبب الاضطراب السياسي في البلاد في فرار السياح ودفع المستثمرين الى سحب اموال من مصر.

وقال البنك المركزي بموقعه على الانترنت اليوم الاثنين ان الاحتياطيات انخفضت الى 26.57 مليار دولار في نهاية يونيو حزيران من 27.23 مليار دولار قبل شهر.

وذكر اقتصاديون ان التباطؤ يرجع جزئيا الى تحسن على اساس شهري في السياحة والصادرات وتباطؤ في سحب المستثمرين الاموال من مصر.

وقالت ندى فريد الاقتصادية في بلتون فاينانشال "تباطؤ الهروب (للاموال) انعكاس لتقلص العجز في ميزان المدفوعات."

وقال البنك المركزي ان سحبه من الاحتياطيات اجراء مؤقت لتغطية عجز في ميزان المدفوعات الى ان يقف الاقتصاد على قدميه مجددا بعد الانتفاضة الشعبية التي دفعت الرئيس حسني مبارك الى التنحي يوم 11 فبراير شباط.

وبلغ فرار الاموال ذروته حين وصل 3.21 مليار دولار في مارس اذار لكنه تباطأ تدريجيا منذ ذلك الحين. ووصلت الاحتياطيات الى اعلى مستوى على الاطلاق عند 36 مليار دولار قبيل اندلاع الانتفاضة في يناير كانون الثاني.

ويقول الاقتصاديون ان البنك المركزي يسحب من الاحتياطيات لدعم قيمة الجنيه المصري الذي فقد 2.3 في المئة فقط من قيمته امام الدولار منذ الانتفاضة رغم الانهيار في السياحة والاستثمار الاجنبي وهما من المصادر الرئيسية للعملة الاجنبية في البلاد.

وقالت مصر ان اقتصادها تقلص في الشهور الستة الاولى لعام 2011 ومن المرجح ان ينمو بنسبة 3.2 في المئة في العام المالي 2011-2012 الذي بدأ يوم اول يوليو تموز.

ع ع (قتص)