انهيار المحادثات لدخول بني وليد المحاصرة المؤيدة للقذافي

Sun Sep 4, 2011 7:20pm GMT
 

(لإضافة انهيار المحادثات)

من ماريا جلوفنينا

قرب بني وليد (ليبيا) 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مفاوض عن المقاتلين الذين يلاحقون الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي ان المحادثات الرامية لانهاء مواجهة حول بلدة بني وليد الليبية المحاصرة انهارت اليوم السبت.

وقال عبد الله كنشيل للصحفيين في الموقع الذي شهد محادثات في وقت سابق مع شيوخ قبائل من البلدة احد المعاقل الاخيرة للقذافي انه بصفته كبيرا للمفاوضين ليس لديه ما يقدمه في الوقت الراهن. وأضاف ان المفاوضات انتهت من جانبهم.

ولم يتسن الحصول على تعليق من الجانب الاخر.

واضاف كنشيل ان شيوخ القبائل قالوا انهم لا يريدون المحادثات ويهددون أي شخص يتحرك. وتابع انهم ينشرون قناصة فوق المباني العالية وفي بساتين الزيتون وان لديهم قوة نيران كبيرة. واضاف ان مفاوضي المجلس الوطني قدموا تنازلات كثيرة في اللحظة الاخيرة.

وقال ان المفاوضين سيتركون الأمر للقادة الميدانيين لاتخاذ القرار وللمجلس الوطني الانتقالي ليقرر الخطوة القادمة.

وقال انه يعتقد ان اثنين من ابناء القذافي وموسى ابراهيم المتحدث باسمه موجودون في بني وليد.

وكان شيوخ قبائل من بلدة بني وليد قد وصلوا إلى نقطة تفتيش عند خط المواجهة الأمامي على بعد نحو 60 كيلومترا شمالي البلدة لإجراء المحادثات بعد ان قال المتحدث باسم المجلس عدة مرات خلال اليوم السابق ان المحادثات انتهت وانهم على وشك الهجوم على البلدة.   يتبع