مستوطنون يهود يحرقون مسجدا ويتحدون نتنياهو

Thu Dec 15, 2011 12:36pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات وخلفية)

من جيهان عبد الله

القدس 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أضرم أشخاص يعتقد أنهم مستوطنون يهود النار في مسجد بالضفة الغربية وأتلفوه من الداخل اليوم الخميس بعد أن قامت القوات الاسرائيلية بعمليات هدم في موقع استيطاني أقيم بدون موافقة من الحكومة.

وعملية التخريب هي الأحدث فيما يبدو لمستوطنين متشددين تعهد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بكبح جماحهم بعد هجمات مماثلة استهدفت مساجد وعمليات تخريب في قاعدة عسكرية اسرائيلية.

وقال محمود الهباش وزير الاوقاف الفلسطيني إن من حسن الحظ أن الحريق وقع قبيل صلاة الفجر وإن سكان القرية الذين وصلوا للصلاة أطفأوا الحريق.

وغطت واجهة المسجد كتابة باللغة العبرية مثل "الحرب" و"ميتسبي يتسهار" وهو اسم الموقع الاستيطاني الذي شهد عمليات الهدم قبل ساعات من مهاجمة المسجد.

وأحرق متطرفون يهود امس الأربعاء واجهة مسجد غير مستخدم بالقدس وكتبوا على جدرانه "الموت للعرب."

وقبل ذلك بيوم خرب مستوطنون شبان قاعدة عسكرية بالضفة الغربية. وأحدث الهجوم على القوات المسلحة وهي المؤسسة التي يجلها الكثير من الاسرائيليين صدمة في اسرائيل.

وندد الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس في بيان امس الأربعاء بهجمات المستوطنين وقال إنهم "يسكبون الزيت على نار" العداء تجاه اسرائيل في منطقة الشرق الأوسط التي تعاني من اضطرابات سياسية بالفعل.   يتبع