إينوك الاماراتية تنفي تقريرا عن أن أدنوك ستسيطر على محطات وقود

Tue Jul 5, 2011 5:01pm GMT
 

(لإضافة نفي إينوك وتعليق)

دبي 5 يوليو تموز (رويترز) - نفت شركة بترول الامارات الوطنية (إينوك) بدبي صحة تقرير صحفي عن أن دولة الامارات العربية المتحدة تخطط لإلغاء تراخيص محطات البنزين في الامارات الشمالية والاستعانة بمشغل جديد وقالت إنه "لا أساس له".

كانت صحيفة جلف نيوز قالت اليوم الثلاثاء نقلا عن مصادر في قطاع النفط إن الحكومة الاتحادية تخطط للسماح لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) بالسيطرة على المحطات وإلغاء تراخيص شركة بترول الإمارات الوطنية (اينوك) وذراعها شركة الإمارات للمنتجات البترولية (ايبكو) بعد أزمة النقص في الوقود التي استمرت ما يزيد عن شهر.

وقالت إينوك في بيان إنه لا توجد أية نية من جانب أي مؤسسة للاستيلاء على محطاتها للوقود.

وسببت أزمة الوقود أضرارا لإمارة الشارقة الشمالية بعد أن خلت محطات الوقود التابعة لإينوك وإيبكو من البنزين لأسابيع قبل أن تقوم حكومة الشارقة بإغلاقها قبل أسبوعين.

وقالت مصادر في صناعة النفط ومحللون إن الأزمة وهي الثالثة من نوعها في الشهور العشرة السابقة جاءت بعد أن رفضت إينوك وإيبكو امداد الشارقة بعدما منيتا بخسائر في التشغيل نظرا للدعم الاتحادي للوقود.

وقالت إينوك في بيانها إن السلطات المعنية تناقش باهتمام مسألة توزيع الوقود في الامارات الشمالية.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولي أدنوك.

وذكرت الصحيفة أن ايبكو واينوك تضغطان على الحكومة للسماح برفع أسعار الوقود وأنهما أبلغتا السلطات بأن وجود سقف للأسعار يسبب خسائر ضخمة نظرا لارتفاع أسعار النفط العالمية.   يتبع