وزير عراقي يسعى لزيادة ميزانية الاستثمار

Mon Jul 25, 2011 5:56pm GMT
 

من أسيل كامي

بغداد 25 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير التخطيط العراقي اليوم الإثنين إن العراق يطمح إلى رفع ميزانيته الاستثمارية لعام 2012 لما يصل إلى 60 تريليون دينار عراقي (51 مليار دولار) لضخ أموال في مشروعات جديدة.

وعانى العراق من شح الاستثمارات خلال سنوات من الصراع بفعل الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للإطاحة بصدام حسين إضافة إلى تباطؤ عملية إعادة البناء.

وقال وزير التخطيط علي الشكري في مقابلة مع رويترز إن حجم ميزانية الاستثمار المطروحة حاليا 40 تريليون دينار لكن هناك محاولة لزيادتها إلى 55 تريليون دينار على الأقل أو إلى 60 تريليون دينار.

وقال وزير المالية العراقي رافع العيساوي في مايو آيار إن ميزانية 2012 ستخصص 40 تريليون دينار (34 مليار دولار) للمشروعات الاستثمارية بينما يخصص باقي الميزانية المقترحة وقوامها 115 تريليون دينار للإنفاق الحكومي.

وقال الشكري إن التغيير المقترح يتطلب موافقة مجلس الوزراء والبرلمان. وأرسل وزير المالية ميزانية الاستثمار لمجلس الوزراء للمناقشة وقال إنها ليست كافية لتمويل المشروعات القائمة أو إطلاق مشروعات جديدة.

وتخصص ميزانية 2011 التي تمت الموافقة عليها في فبراير شباط 25.7 مليار دولار للاستثمار.

وقال الشكري إن حكومته تريد زيادة تلك الميزانية لتمويل المشروعات القائمة وخلق مشروعات جديدة حيث يتمثل هدفها في زيادة ميزانية الاستثمار أربعة إلى خمسة في المئة سنويا.

ويشكل عجز الميزانية تحديا أمام قدرة العراق على إعادة البناء. وأعلن العراق عن مشروعات ضخمة لبناء مئات الآلاف من المنازل الجديدة وزيادة توليد الطاقة الكهربائية.   يتبع