طرابلس تنفي مقتل خميس ابن القذافي في غارة لحلف الاطلسي

Fri Aug 5, 2011 9:32pm GMT
 

(لاضافة تطورات على جبهة القتال في البريقة وتغيير المصدر)

من لطفي ابو عون وروبرت بيرسل

طرابلس/بنغازي 5 أغسطس اب (رويترز) - نفت الحكومة الليبية ما اعلنته المعارضة اليوم الجمعة عن أن ضربة جوية لحلف الاطلسي قتلت خميس القذافي الابن الاصغر للزعيم الليبي والذي يقود واحدة من أكثر وحدات الجيش حرفية وولاء.

وأبلغ موسى ابراهيم المتحدث الحكومي رويترز في طرابلس ان التقارير التي تحدثت عن مقتل خميس هي حيلة للتستر على مقتل أسرة مدنية في زليتن الواقعة على خط الجبهة حيث تحاول قوات القذافي منع تقدم مقاتلي المعارضة صوب العاصمة طرابلس.

وقال ان هذا نبأ كاذب اختلقته المعارضة للتستر على "جريمتهم" في زليتن وقتل عائلة المرابط. وفي وقت سابق أعلنت المعارضة الليبية اليوم الجمعة عن مقتل خميس خلال غارة جوية شنها حلف شمال الاطلسي. وقال متحدث باسم المعارضة الليبية اليوم إن هجوما جويا لحلف شمال الأطلسي تسبب في مقتل 32 شخصا.

وذكر المتحدث ان الضربة الجوية للحلف استهدفت زليتن بغرب ليبيا وهي بلدة على خط الجبهة حيث تعمل وحدات من أفضل قوات القذافي تسليحا وولاء للدفاع عن مشارف العاصمة طرابلس الواقعة على بعد 160 كيلومترا.

ولم يستطع حلف شمال الاطلسي تأكيد نبأ مقتل خميس. لكنه قال امس الخميس انه ضرب هدفا للقيادة والتحكم في منطقة زليتن.

وقال مسؤول في مقر عمليات حلف الأطلسي في نابولي انه علم بالتقرير لكنه لا يستطيع تأكيده. وقال "لا نستطيع أن نؤكد أي شيء الان لاننا لا نملك أفرادا على الارض ونحاول ان نعرف كل ما يمكننا معرفته."

واذا تأكدت وفاته فسيمثل ذلك ضربة قوية لمساعي والده القذافي للصمود في وجه الانتفاضة المستمرة ضد حكمه.   يتبع