فرنسا: الاتحاد الأوروبي يعمل على فرض عقوبات جديدة على سوريا

Tue Sep 6, 2011 2:22pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات وتعليق الاتحاد الأوروبي)

باريس 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء إن الاتحاد الأوروبي يعمل على فرض عقوبات جديدة على سوريا تستهدف كيانات اقتصادية وذلك بعد أيام من اتخاذه مجموعة من الإجراءات العقابية.

وقال المتحدث برنار فاليرو للصحفيين "نعمل مع شركائنا على فرض مجموعة سابعة من العقوبات تستهدف كيانات اقتصادية."

وفرض الاتحاد الأوروبي حظرا على مشتريات النفط السوري في الثالث من سبتمبر أيلول الجاري ليزيد الضغط على نظام الرئيس بشار الأسد لإنهاء حملته المستمرة منذ خمسة أشهر ضد الاحتجاجات المنادية بالديمقراطية.

وقال فاليرو إن العقوبات الجديدة قد تستهدف كيانات تسهل "القمع اليومي" للمدنيين.

وتمثل أحدث عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي المرة الأولى التي تستهدف فيها أوروبا الصناعة السورية لتحاول وضع حد للعنف الذي أودى بحياة عشرة أشخاص أمس الإثنين. وحتى الآن قتل أكثر من 2200 شخص حسبما ذكرت الأمم المتحدة.

وقال فاليرو "نتمنى انجازها (العقوبات) في أقرب وقت ممكن لأن القمع مستمر.. ونريد حمل النظام في دمشق على وقف الاندفاع للقمع الذي لا يقودنا إلى شيء ويجعل سوريا في حداد كل يوم."

وقالت مايا كوسيانسيتش المتحدثة باسم مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون إن الاتحاد يعمل على فرض عقوبات جديدة تستهدف أشخاصا يقدمون دعما اقتصاديا للنظام لكن العمل جار لتحديد التفاصيل.

وأضافت "الهدف هو ممارسة ضغط إضافي على النظام .. ليس سياسيا فقط بل اقتصاديا .. لقطع الموارد الاقتصادية للنظام."

ع ه - ع ع (سيس) (قتص)