الرئيس اليمني يتعهد بالعودة الى اليمن "قريبا"

Tue Aug 16, 2011 4:36pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

صنعاء 16 أغسطس اب (رويترز) - تعهد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالعودة الى بلاده قريبا واتهم المعارضة بسرقة حركة احتجاج تطالب بتخليه عن السلطة.

وفي خطاب نقل على الهواء مباشرة الى اجتماع قبائل موالية له دعا صالح الذي يتعافى في السعودية من محاولة اغتيال المعارضة للتوجه الى صناديق الاقتراع لإنهاء الأزمة السياسية في اليمن التي دخلت شهرها السابع.

وقال صالح في ختام خطابه الذي تابعه نحو ستة آلاف من رجال القبائل بالعاصمة اليمنية صنعاء "أراكم قريبا في صنعاء".

وهاجم صالح الذي بدا في صحة أفضل مما كان عليه في آخر ظهور تلفزيوني من مستشفى بالرياض أحزاب المعارضة والقبائل التي انحازت اليها ووصفهم بأنهم "قطاع طرق" وانتهازيون وأبلغ المحتجين بأن حركتهم سرقت.

وقال صالح وهو يشير الى حزب الاصلاح الاسلامي المعارض ان هناك حزبا سياسيا في المعارضة يزعم في شعاره انه حزب الاسلام. وتساءل الرئيس اليمني قائلا "اي إسلام ... إنهم يشوهون الاسلام".

وقال عضو بحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن مطلع الأسبوع ان حامد الأحمر القيادي البارز بحزب الاصلاح الذي يمتلك شركة سبأ فون لخدمات الهاتف المحمول في اليمن هو "المشتبه به الرئيسي" في محاولة الاغتيال. ونفى الأحمر الضلوع في المحاولة.

ولم يصل صالح الى حد اتهام حزب الاصلاح بالوقوف وراء محاولة اغتياله.

وفي صوت أقوى مما رآه عليه اليمنيون في المرة السابقة قال صالح انه مستعد لتسليم السلطة عبر الانتخابات لا من خلال الانقلابات.   يتبع