26 كانون الأول ديسمبر 2011 / 18:08 / بعد 6 أعوام

انتقادات لمسؤولين نيجيريين بعد هجمات على كنائس

(لإضافة خلفية وتفاصيل)

من كاميلوس ايبوه وفيليكس أونواه

أبوجا 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - إتهم محمد بوهاري زعيم المعارضة الرئيسية في نيجيريا الحكومة اليوم الاثنين بالعجز بعد ان قتل اسلاميون متشددون أكثر من عشرين شخصا في هجمات على كنائس وأهداف اخرى في يوم عيد الميلاد.

وقال بوهاري وهو حاكم عسكري سابق لنيجيريا كان قد خسر انتخابات الرئاسة في ابريل نيسان الماضي أمام الرئيس الحالي جودلاك جوناثان في بيان نشرته صحيفة نيجيرية يومية إن رد الحكومة على التفجيرات جاء بطيئا واتسم باللامبالاة.

وقالت صحيفة ذيسداي واسعة الانتشار إن التفجيرات وقعت في ”أكثر اعياد الميلاد سوادا حتى الآن في نيجيريا“ واضافت انها تهدد بفتح الجراح القديمة وبالعودة مجددا الى اعمال العنف الطائفية الانتقامية بين شمال البلاد الذي يغلب على سكانه المسلمون والجنوب الذي تقطنه أكثرية مسيحية وهي الاعمال التي راح ضحيتها الآلاف خلال السنوات العشر الماضية.

واعلنت جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة المسؤولية عن التفجيرات في الكنائس الثلاث وهو ثاني عيد ميلاد على التوالي تتسبب فيه بوكو حرام في وقوع عدد كبير من الضحايا في دور عبادة مسيحية.

وأسفر أكثر الهجمات دموية عن مقتل 27 شخصا على الاقل في كنيسة سانت تريزا في مادالا وهي بلدة صغيرة على مشارف العاصمة ابوجا مما أدى الى تدمير مبان وسيارات في محيط الكنيسة.

وأنحت قوات الامن باللائمة ايضا على الجماعة في انفجارين آخرين وقعا في الشمال. وأكد المسؤولون مقتل 32 شخصا في موجة الهجمات التي شهدتها نيجيريا في الوقت الذي اوردت فيه وسائل اعلام محلية ارقاما أكبر.

إلا ان التفجيرات التي تشهدها الكنائس تعد مصدرا أكبر للقلق لانها تزيد من مخاوف محاولة الجماعة اشعال فتيل حرب اهلية طائفية في البلاد. وينقسم سكان البلاد لمسلمين ومسيحيين مناصفة تقريبا ويتعايشون في سلام غالبا.

وقال بوهاري في بيان نشرته صحيفة بانش ”كيف يعلق الفاتيكان والسلطات البريطانية قبل الحكومة النيجيرية على تفجيرات داخل نيجيريا اسفرت عن مقتل مواطنينا؟“

وتابع ”هذا فشل واضح في القيادة في وقت تحتاج فيه الحكومة لطمأنة المواطنين على قدرتها على ضمان سلامة الارواح والممتلكات.“

وفي قداس اقيم في كنيسة سانت تريزا على ارواح القتلى أدى قس الصلاة فيما تعالت بعض اصوات البكاء بين نحو 200 من المصلين وسط التراتيل.

وأزيلت السيارات المحترقة التي تناثرت محتوياتها في موقع الحادث فيما تمركزت نحو عشر سيارات جيب عسكرية وهبط جنود من المركبات لتوفير الامن حول الكنيسة.

وقال الاب اسحق آتشي القس بكنيسة سانت تريزا ”لم ابك من قبل لكنني بكيت بالامس.“ واضاف ”بكيت صباح اليوم لكن مع وجودكم جميعا حولي اليوم فلن ابكي ابدا مرة اخرى. قام أكثر من اربعين من العسكريين امس بحراستي اثناء نومي.“

وقال بوهاري إن الحكومة يجب أن تبذل أكثر من مجرد زيادة الانفاق على الأمن من أجل معالجة المشكلة مرددا دعوات من محللين بضروة بذل المزيد من الجهد للقضاء على مشاعر التهميش في الشمال الفقير وهي الظروف التي تعد بيئة صالحة لنمو التشدد.

ووصف جوناثان وهو مسيحي من الجنوب الذي يواجه صعوبة في احتواء تهديد التشدد الإسلامي الهجمات بانها ”مؤسفة“ ولكنه ذكر ان بوكو حرام ”لن تتواجد للابد. سوف تنتهي في يوم من الايام.“

وعادة ما يحجم عن التعقيب على هجمات بوكو حرام ويصفها بانها مجرد مشكلة ”مؤقتة“ ستختفي مع مرور الوقت.

وبعد بضع ساعات من الانفجار الاول امس في مادالا وقعت انفجارات اخرى في كنيسة جبل النار والمعجزات في بلدة جوس بوسط البلاد التي يسكنها مزيج عرقي وديني وفي كنيسة ببلدة جاداكا بولاية يوبي الشمالية. وقال مقيمون إن كثيرين اصيبوا.

وقتل مفجر انتحاري اربعة مسؤولين بجهاز امن الدولة في واحد من الهجمات الاخرى في بلدة داماتورو بشمال شرق نيجيريا. وسمع السكان دوى انفجارين قويين واطلاق نار في البلدة.

وجاءت الهجمات بعد ايام قليلة من اشتباكات بين قوات الامن وبوكو حرام اسفرت عن سقوط 68 قتيلا على الأقل ويظهر تصاعد العنف تنسيقا متزايدا واستراتيجية من جانب الجماعة.

وأدان البابا بنديكت السادس عشر بابا الفاتيكان اليوم التفجيرات واصفا إياها بأنها ”عمل مناف للعقل“ ودعا إلى ايقاف العنف.

وقال البابا الذي كان يتحدث من شرفته المطلة على ميدان القديس بطرس إن مثل هذا العنف لا يجلب سوى الألم والدمار والموت.

ونددت الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بالتفجيرات ووصفوها بانها هجمات ارهابية وتعهدوا بمساعدة السلطات النيجيرية في مكافحة المتطرفين.

(شارك في التغطية توم كوكس في لاجوس وتيفي اولابي وبهاري بيلو في جوس ومايك أوبوه في كانو ومراسل في مادوجوري وفيليب بوليلة في مدينة الفاتيكان)

م ه - ع ع (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below