قافلة ليبية تدخل النيجر وتضارب الأنباء بشأن مكان القذافي

Tue Sep 6, 2011 6:30pm GMT
 

(لاضافة تعليقات واكتشاف وحدة تعذيب)

من إيما فارج وعبد الله ماسالاتشي

بنغازي (ليبيا)/اجاديز(النيجر) 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر عسكرية من فرنسا والنيجر لرويترز اليوم الثلاثاء إن عشرات من العربات العسكرية الليبية عبرت الحدود الصحراوية إلى النيجر فيما قد تكون محاولة من جانب معمر القذافي للجوء إلى دولة افريقية صديقة.

وقال المعارضون الليبيون الذين أطاحوا بالقذافي قبل أسبوعين إنهم يعتقدون أيضا أن 12 عربة أخرى عبرت الحدود النائية وكانت تحمل ذهبا ونقودا نهبت على ما يبدو من فرع للبنك المركزي الليبي في مسقط رأس القذافي.

وما زالت تفاصيل هذه التطورات محدودة للغاية.

وذكرت المصادر العسكرية أن جيش النيجر رافق قافلة مكونة من 200 إلى 250 عربة إلى مدينة اجاديز الشمالية. وقال مصدر عسكري فرنسي إن القذافي قد يلحق بالقافلة في طريقها إلى بوركينا فاسو المجاورة التي كانت قد عرضت منحه اللجوء. والنيجر مستعمرة فرنسية سابقة ودولة فقيرة بدون سواحل وتقع جنوبي ليبيا.

وقال مسؤولون أمريكيون انهم يعتقدون ان القذافي ما زال في ليبيا على الرغم من أن القافلة التي وصلت النيجر قد تكون تضم شخصيات رفيعة في نظامه.

وقال وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا اليوم ان القذافي هارب ومكانه غير معروف.

واضاف "ليس عندي اي معلومات فيما يتعلق بمكانه بالضبط... افضل معلومة لدينا انه هارب."   يتبع