مسؤولون أتراك ينفون تقارير عن إقامة منطقة عازلة على الحدود مع سوريا

Tue Aug 16, 2011 7:19pm GMT
 

ِ (لإضافة نفي وتفاصيل وخلفية)

أنقرة 16 أغسطس اب (رويترز) - نفى مسؤولون أتراك تقريرا بثته اليوم الثلاثاء قناة تلفزيونية محلية عن تخطيط أنقرة لإنشاء منطقة عازلة على الحدود مع سوريا للحيلولة دون تدفق اللاجئين.

وكانت قناة (سي.إن.إن ترك) قد أوردت ذلك التقرير على شاشتها وبموقعها على الإنترنت لكنها لم تنسبه إلى مصدر ولم تذكر تفاصيل عن شكل المنطقة العازلة. ويوحي لفظ المنطقة العازلة بتوغل من نوع ما لقوات تركية عبر الحدود في سوريا.

لكن وزير الدفاع التركي عصمت يلمظ ذكر أن بلاده لا تريد إنشاء مثل هذه المنطقة على الحدود مع سوريا. ونقلت عنه وكالة الأناضول الرسمية للأنباء قوله "نحن لا نريد إقامة.. منطقة عازلة."

كما نفى مسؤولون بمكتب رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ومن وزارة الخارجية تقرير المحطة التلفزيونية.

جاء ذلك بعد يوم واحد من مطالبة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو للرئيس السوري بشار الأسد بوضع حد لعملياته العسكرية ضد المدنيين على الفور وبدون شروط.

وحذر داود أوغلو الرئيس السوري خلال مؤتمر صحفي مساء أمس الاثنين قائلا "هذه كلمتنا الأخيرة". وكان الزعماء الأتراك يساندون الأسد قبل اندلاع العنف لكن إحباطهم من دمشق يتزايد على ما يبدو.

ومع تحدي الأسد للضغوط الدولية وتدفق لاجئين سوريين عبر الحدود إلى داخل تركيا كانت وسائل الإعلام قد ذكرت في وقت سابق أن الساسة والقادة العسكريين الأتراك يبحثون إنشاء منطقة عازلة داخل سوريا.

وأخذت تركيا على غرة حين تدفق زهاء 500 ألف شخص معظمهم أكراد عبر حدودها قادمين من العراق خلال حرب الخليج عام 1991. وظلت وحدات صغيرة من القوات التركية على مدى سنوات بعد ذلك تراقب مساحة أصبحت فعليا منطقة عازلة في شمال العراق.

وشهدت العلاقات بين سوريا وتركيا فترات من التوتر على مر الأعوام. ففي التسعينات عندما كانت القوات التركية تقاتل متمردين أكرادا كانوا يعملون من قواعد داخل سوريا كادت تنشب حرب بين البلدين.

ع ا ع - ع ع (سيس)