مقتل 12 في سوريا رغم وجود المراقبين العرب

Mon Jan 16, 2012 8:00pm GMT
 

(لإضافة ارتفاع عدد القتلى واطلاق سراح المزيد من المعتقلين ومقتل فتاة عمرها 16 عاما واحتمال بقاء المراقبين حتى 22 يناير )

من اليستر ليون

بيروت 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - سقط 12 قتيلا اليوم الاثنين في سوريا حيث لم تفلح خطة سلام يشرف على تنفيذها مراقبون عرب في اخماد صراع مستمر منذ عشرة اشهر بين الرئيس بشار الأسد وخصومه.

ويعقد مجلس الجامعة العربية اجتماعا على المستوى الوزاري الاحد القادم لمناقشة مستقبل بعثة المراقبة التي ارسلت إلى سوريا الشهر الماضي للتحقق من احترامها لخطة السلام العربية التي قبلتها يوم الثاني من نوفمبر تشرين الثاني.

وتطلب الخطة من سوريا وقف إراقة الدماء وسحب الجيش من المدن والإفراج عن محتجزين وإجراء حوار مع المعارضة.

ووردت انباء عن مقتل المئات في سوريا منذ إرسال المراقبين في 26 ديسمبر كانون الاول في الوقت الذي تحاول فيه القوات الموالية للرئيس الأسد القضاء على الاحتجاجات السلمية وكذلك مقاومة مسلحة لحكمه.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا إن إطلاق ميليشيات تابعة للأسد النار بشكل عشوائي أسفر عن مقتل خمسة أشخاص بينهم امرأة وإصابة تسعة في مدينة حمص المضطربة.

وأضاف المرصد ان قناصا قتل بالرصاص في وقت لاحق فتاة تبلغ من العمر 16 عاما هناك.

وذكر المرصد ان خمسة جنود قتلوا حين حاولوا الانشقاق على الجيش السوري خلال اشتباك مع مسلحين في محافظة ادلب الشمالية الغربية وأضاف ان 15 جنديا تمكنوا من الانشقاق.   يتبع