كلينتون تحث المعارضة السورية على احترام الأقليات

Tue Dec 6, 2011 8:19pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية وعودة السفير)

من أرشد محمد وستيفاني نبيهاي

جنيف 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حثت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون المعارضة السورية اليوم الثلاثاء على بناء مجتمع أساسه حكم القانون واحترام حقوق الأقليات لئلا تصبح سوريا بعد الآن خاضعة "لأهواء ديكتاتور".

ووجهت كلينتون هذه الرسالة خلال اجتماع عقدته مع ستة من أعضاء المجلس الوطني السوري وهي جماعة معارضة تسعى لتمهيد الطريق إلى انتقال ديمقراطي للسلطة وإنهاء حكم عائلة الأسد المستمر منذ 41 عاما.

ومن الذين لا يريدون تغييرا للزعامة في سوريا العديد من أبناء أقليات دينية كبيرة العدد منها الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الأسد والمسيحيون الذين يخشون أن يهيمن إسلاميون سنة على أي حكومة جديدة.

من جهة أخرى ذكرت الولايات المتحدة اليوم إنها ستعيد سفيرها لدى سوريا روبرت فورد إلى دمشق بعد ستة أسابيع من استدعائه بسبب مخاوف بخصوص سلامته.

وكانت احتجاجات سلمية مناهضة للأسد قد بدأت في سوريا قبل تسعة أشهر مستلهمة ثورتي الربيع العربي في تونس ومصر وأخذت تقترب من حافة حرب أهلية مع تنظيم جماعات معارضة مسلحة لصفوفها.

وتقول الأمم المتحدة إن ما لا يقل عن 4000 شخص لاقوا حتفهم خلال أعمال العنف في سوريا.

وشددت كلينتون خلال ثاني اجتماع عقدته مع معارضين سوريين بالخارج خلال ستة أشهر على أهمية حماية حقوق الأقليات في بلد سيطرت فيه الأقلية العلوية الشيعية التي ينتمي إليها الأسد زمنا طويلا على الأغلبية السنية.   يتبع