مصادر: اعتقال متشددين في سيناء بعد حملة تمشيط للجيش المصري

Tue Aug 16, 2011 9:03pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات وخلفية)

من مروة عوض

القاهرة 16 أغسطس اب (رويترز) - قالت مصادر أمنية اليوم الثلاثاء ان حملة للجيش المصري على جماعات مسلحة في شمال سيناء أدت لاعتقال أربعة متشددين اسلاميين كانوا يعدون لنسف خط أنابيب غاز بمدينة العريش.

وأضافوا أن الحملة التي أطلق عليها "العملية نسر" بدأت هذا الأسبوع بعد تزايد الهجمات التي تستهدف قوات الأمن في سيناء منذ الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط.

وقال مسؤول أمني طلب عدم الكشف عن شخصيته لرويترز "اعتقل حراس أمن أربعة متشددين عند موقع الأنبوب. كانت في حوزتهم متفجرات وأسلحة."

وأثار خط أنابيب الغاز الذي يمتد من مصر الى اسرائيل استياء كبيرا لدى كثير من المصريين الذين يقولون إن حكومة مبارك كانت تبيع الغاز لإسرائيل بأقل من أسعار السوق وتعرض للهجوم خمس مرات هذا العام.

وبدأت مصر عملية عسكرية في وقت سابق هذا الأسبوع بعد هجوم وقع على مركز للشرطة في العريش في 29 يوليو تموز أسفر عن مقتل ضابط جيش وشرطيين وثلاثة مدنيين.

وتحالف المتشددون الإسلاميون مع قبائل من البدو المسلحين تتخذ من جبال سيناء معاقل لهم.

ولسكان سيناء تاريخ من الشعور بالسخط تجاه الحكومة المركزية في القاهرة التي تكافح لفرض سلطتها على المنطقة الصحراوية الشاسعة.   يتبع