ربع مليون اسرائيلي في مظاهرات تطالب بالاصلاح الاقتصادي

Sat Aug 6, 2011 9:27pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل واقتباس وخلفية)

تل ابيب 6 أغسطس اب (رويترز) - تظاهر ربع مليون اسرائيلي اليوم السبت مطالبين بخفض تكاليف المعيشة في تصعيد للاحتجاجات التي فرضت الاقتصاد بقوة على جدول الاعمال السياسي ووضعت ضغوطا على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ويعتزم نتنياهو تشكيل فريق وزاري غدا الاحد للتعامل مع مطالب المتظاهرين الذين ارتفع عددهم في اقل من شهر من جماعة من الطلاب اعتصمت في خيام في الشوارع إلى حشد انتشر في انحاء البلاد للطبقة المتوسطة المثقلة بالاعباء.

وتتوقع اسرائيل نسبة نمو تصل إلى 4.8 في المئة هذا العام في وقت يعاني فيه كثير من الدول الغربية من الركود الاقتصادي كما وصلت فيها البطالة إلى معدل منخفض نسبيا يبلغ 5.7 في المئة فقط. لكن التكتلات في قطاع الاعمال والفوارق الواسعة في الاجور حرمت كثيرا من السكان من الشعور بالفائدة.

وكتب المتظاهرون على واحدة من اللافتات عبارة "الشعب يريد العدالة الاجتماعية". وتحاشت اغلب اللافتات الرسائل الحزبية المعارضة للحكومة وركزت على مواجهة مباديء نتنياهو المنحازة للسوق الحرة.

وقالت الشرطة ان 250 الف شخص على الاقل شاركوا في مسيرات اليوم السبت في تل ابيب والقدس ومدن اخرى وهو عدد اكبر من المشاركين في المظاهرات في العطلتين الاسبوعيتين الماضيتين.

وهذه الاعداد الكبيرة من المتظاهرين في اسرائيل التي يبلغ عدد سكانها 7.7 مليون نسمة كانت تخرج عادة بدوافع تتعلق بالحرب والسلام.

وفي استطلاع "مؤشر السلام" الذي اجرته جامعتان اسرائيليتان قال نحو نصف المشاركين في الاستطلاع ان الفوارق في الاجور -وهي الاكبر بين دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية- يجب ان تكون لها الاولوية لدى الحكومة بينما قال 18 في المئة ان الاولوية يجب ان تكون لقلة المساكن معتدلة السعر.

وقال 31 في المئة ان اولوية الحكومة يجب ان تكون لمحادثات السلام المتوقفة بين اسرائيل والفلسطينيين او لصورة اسرائيل في الخارج او للحاجة إلى دعم القوات المسلحة.   يتبع