معارك بين جناحين بالجيش في عاصمة غينيا بيساو

Mon Dec 26, 2011 10:03pm GMT
 

(لاضافة تصريحات لقائد الجيش)

بيساو 26 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال شهود ودبلوماسي لرويترز إن قتالا اندلع بين جناحين في القوات المسلحة لغينيا بيساو في وقت مبكر من صباح اليوم الإثنين في العاصمة مما اضطر رئيس الوزراء للجوء إلى سفارة اجنبية.

ومع حلول العصر خفت حدة القتال الا ان الوضع ظل متوترا فيما رابط جنود الجيش عند حواجز الطرق في عدة مواقع رئيسية بالعاصمة.

وقال رئيس اركان الجيش في مؤتمر صحفي إن الجيش وحكومة رئيس الوزراء كارلوس جوميز جونيور يسيطران على مجريات الامور في البلاد.

وقال رئيس الاركان الجنرال انتونيو اندجاي في مؤتمر صحفي حضره وزير الدفاع باسيرو ديا ووزير الداخلية فرناندو جوميز "حاولت مجموعة من قوات الجيش زعزعة حالة السلام التي تسود في البلاد وبالأحرى قلب النظام."

وامتنع اندجاي عن الادلاء بتفاصيل وأضاف إنه سيكشف النقاب عن المزيد عما قريب.

ويتعافى الرئيس مالام سانها من جراحة في باريس. وأثار مرضه وسفره في نهاية نوفمبر تشرين الثاني إلى فرنسا قلقا ازاء احتمال سيطرة الجيش على السلطة في البلاد التي عانت من انقلابات واغتيالات سياسية متكررة.

وفي وقت سابق قال مقيمون إنه أمكن سمع دوي اطلاق نيران اسلحة آلية وقذائف صاروخية في مقر الجيش فيما سمعت اصوات متقطعة لاطلاق النار في عدة اماكن في ارجاء العاصمة.

وقال دبلوماسي لرويترز إن القتال أجبر رئيس وزراء البلاد كارلوس جوميز جونيور على اللجوء مؤقتا لسفارة اجنبية.   يتبع