مسلحون يهاجمون قاعدتين للقوات الاجنبية في جنوب افغانستان

Thu Oct 27, 2011 5:53pm GMT
 

(لإضافة تعليق السفارة الامريكية وهجوم ثان)

كابول 27 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون بالسفارة الامريكية وقوات التحالف الذي يقوده حلف شمال الاطلسي في أفغانستان إن قاعدتين تستخدمهما القوات الاجنبية في جنوب البلاد تعرضتا لهجوم مقاتلين من طالبان مسلحين ببنادق وقذائف صاروخية علاوة على مفجر انتحاري يقود سيارة اليوم الخميس.

واستمر الهجوم على فريق إقليمي لاعادة الاعمار يضم مدنيين وعسكريين في اقليم قندهار الجنوبي معقل حركة طالبان لبضع ساعات ووردت تقارير غير مؤكدة عن وقوع ضحايا.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وقالت السفارة الامريكية في كابول في بيان مساء اليوم "استخدمت قذائف صاروخية واسلحة خفيفة في الهجوم الذي لا يزال جاريا حتى الآن."

واضاف البيان "ردت القوات الأفغانية وقوات التحالف على الحادث. افراد قيادة الفريق الاقليمي سالمون لكن وردت تقارير غير مؤكدة عن وقوع اصابات اخرى."

وذكر صديق صديقي المتحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية ان جنودا عثروا ايضا على سيارة يشتبه بأن بها متفجرات وأغلقوا المنطقة أثناء تفتيش السيارة بحثا عن قنابل.

وفي وقت سابق قال متحدث باسم قوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي انه لم يسقط اي قتلى من افراد القوة في هجوم قندهار.

وكان مهاجم انتحاري فجر سيارة ملغومة اليوم الخميس ايضا خارج قاعدة تابعة لقوة ايساف في منطقة بانجوي باقليم قندهار. وقالت قوات التحالف انه لم تقع اي خسائر بشرية بين افراد قوة ايساف وان محيط القاعدة لم يخترق.   يتبع